حرب العراق وبطولات المقاومة فى روايات صدام حسين .. تعرف عليها

تمر اليوم الذكرى الـ15 على رحيل الرئيس العراقى السابق صدام حسين ، ائتلافات نفذت فيه حكم الإعدام فجر يوم السبت 30 ديسمبر 2006 ، الموافق أول أيام عيد الأضحى ، وتم توزيع أقل في مقر الشعبة الخامسة في منطقة الكاظمية ببغداد.

وهو خامس رئيس جمهورية العراق والأمين القطرى لحزب البعث العربي ، البعث العربي ، البعث العربي ، البعث العربي ، العراق ، الفترة 1979 ، 9 أبريل عام 2003 ، ونائب رئيس جمهورية العراق

زبيبة والملك

زبيبة والملك

حوالي 2000 ، وتدوير حول “زبيبة” المحبة والمخلصة للتعرض للاغتصاب قبل زوجها القديم ، الجرائم الجنسية سواء أكان رجلا يغتصب امرأة ، أو جيوشًا غازية تغتصب ، وغتصب حقوق.

القلعة الحصينة

القلعة الحصينة

نُشرت عام 2001 ، وتدور الرواية حول قصة زفاف بطل عراقى ، ممن شاركوا في الحرب ضد إيران ، وشخصية ثالثة امرأة شابة تدعى شاترين من مدينة السليمانية ، ينتسب هذه الجامعة لنفس الجامعة في بغداد ، وصباح بطل حرب شارك فى معركة القادسية (حرب الخليج الأولى) وجرح فيها أسير حرب فى إيران ، والعوامل من الفرار مع عدد الأصدقاء.

رجال ومدينة

رجال ومدينة

للرواية عام 2001 ، وتركز الرواية على تفاصيل الطفولة والمشاعر الداخلية ، كما تتحدث عن ظهور البعث العربى بخدمة (العراق) فى تكريت.

اخرج يا معلون

اخرج يا معلون

هى آخر روايات الرئيس العراقى الأسبق ، بدء دخول القوات الأمريكية للعراق عام 2003 ، وتدور أحداث الرواية حول شخصيتى حسقيل (حزقيال) وابنة القبيلة (نخوة) ولهذا الاسم دلالته. أما حسقيل الذى يحكم المؤامرات مدفوعًا حيث استولى على ما يساوى دين من عجز عن التسديد أغريزى وإبله ، بل راح كذلك يستولى عليه. على بيوت الشعر العائدة إلى النصر فى معركة حاسمة مع حسق ومن وراءه الروم.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق