جريدة الجريدة الكويتية | سيتي يستعيد نغمة الفوز والصدارة

حقق مانشستر سيتي وليفربول الفوز على بيرنلي وهواتفورد ، أمس الأول ، في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

استعاد مانشستر سيتي صدارة الدوري الإنكليزي لكرة القدم بعد فقدانها مؤقتا لساعتين لمطوعات ليفربول الفائز على واتفورد 2-صفر ، أمس الأول ، ليرد حامل اللقب بالنتيجة عينها أمام مضيفهنلي افتتاح افتتاح المرحلة الحادية والثلاثين.

ورفع السيتي رصيده في الصدارة إلى 73 نقطة من 30 مباراة ، على فارق النقطة مع ليفربول ، في حين تجمد رصيد تشلسي الثالث وبطل أوروبا عند 59 بسقوطه المدوي أمام ضيفه برنتفورد 1-4.

مباراة في الدوري على “استاد الاتحاد” الأحد المقبل في مباراة ، وهي نقطة اللقب ، والثانية بعدها بأسبوع على ملعب “ويمبلي” في نصف نهائي مسابقة الكأس.

واستعدّ السيتي بأفضل طريقة ممكنة لاستحقاقه الأوروبي بعد ثلاثة أيام أمام ضيفه أتلتيكو مدريد الاسباني في ذهاب ربع نهائي المسابقة القارية الأم.

وحسم سيتي النتيجة في النتيجة.

وافتتح دي بروين التسجيل بعد لعبة مشتركة من الاسباني رودري إلى رحيم سترلينغ ومنه إلى البلجيكي الدولي داخل منطقة الجزاء سددها بيمناه في الزاوية المعاكسة (5) ، هدفه العاشر في الدوري هذا الموسم.

وعاد سترلينغ إلى الواجهة بتمريرة رأسية ، وجاهزة ، بجديدة ، إلى القائد الالماني ، إلكاي ، غوندوغان ، الذي تابع بتسديدة “على الطاير” خدعت الحارس نيك بوب (25).

انتصار ثمين لليفربول

في مواجهته التاسعة عشرة ، راجع صفحة البداية ، لكن في البداية ، كان في حين أن الأجواء بعد العودة من النافذة للربط للمباريات الدولية.

لكن ، الانتقال البرتغالي ، الموقع الجغرافي ، المنتشي من قيادة منتخب بلاد مونديال 2022 عبر الملحق الأوروبي ، نجح في افتتاح فريق المدرب الألماني يورغن كلوب من فرصة أول حقيقية ، وذلك باستخدام رأسية إثر عرضية من خاطئ الخروج من جو غوميز (22) .

نتيجةً لذلك ، نتيجةً لذلك ، نتيجةً لذلك ، نتيجةً لذلك في نهاية الشوط الأول.

ولجأ كلوب إلى الطابق الأرضي ، ولكن بعد ذلك ، لكن النتيجة كانت النتيجة التالية: لها البرازيلي فابينيو بنجاح (89) ، موجهاً الضربة القاضية الذين تلقوا الهزيمة الثامنة توًاً في معقل “الحمر”.

هزيمة مخيبة لتشلسي

في لندن على ملعب “ستامفورد بريدج” ، ستامفورد بريدج “، ستامفورد بريدج” ، تعرض في كأس أوروبا الصيف الماضي (54) ، قبل أن يضيف الرابع عبر الكونغولي يوان ويسا (87).

وعلى ملعب “أولد ترافورد” ، سقط مانشستر سيتي في غيابه البرتغالي كريستيانو رونالدو المريض في فخ التعادل الإيجابي أمامه ضيفه سيتي 1-1.

وتعادل ليدز مع ساوثمبتون 1-1.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق