جدري القرود .. مؤقتا لمنع استيراد الحيوانات في العراق

أعلنت وزارة الصحة العراقية ، الخميس ، إجراءات لمنع وصول الحيوانات ، لمنع وصول “جدري القرود”.

وقال مدير الصحة العامة عبد الأمير الحلفي إن وزارة الخارجية ستتخذ إجراءات احترازية ، منها المرفوعة توصيات إلى اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية أبرزها استيراد الحيوانات في هذه الأيام وخاصة القردة “، موضحًا أنه لا يوجد علاج ولا لقاح لهذا المرض ، لكن شدته هذا المرض مرض الجدري القديم “.

وأوضح أنّ “بعض المواطنين يصابون وتظهر تظهر أعراض المرض” ، أعراض المرض هي الحمى والغثيان وبعد 5 أيام تظهر آثار الطفح الجلدي “.

تدريجيًا من التدبير الخشبي الذي يصل إلى تدخينه من التدخين.

واتخذت محافظات في العراق من قارن ذي قار والبصرة وديالي والموصل إجراءات جديدة تمثل بعضها دخول الحيوانات البرية.

في ذي قار ، أصدر المستشفى البيطري قراراً بمنع دخول القرود والحيوانات البرية الأخرى إلى المحافظة.

وقال الدكتور عماد ذياب مدير المستشفى البيطري ، لـ “العين الإخبارية” ، إنه “تم إصدار إجراءات احترازية بمنع دخول القردة إلى المحافظة بعد تسجيل دول مجاورة إصابات بالمرض”.

حَثْبَتْ.

فيما شكلت محافظة البصرة.

وذكر مدير المستشفى البيطري في البصرة ، رياض محمد ، أن تشير إلى زيارة محال بيع الحيوانات ، القرود ، فحصها شهادة أو من عدمه “.

وأوضح محمد أن “المحافظات التي أُدخلت أقبل دخول القرود ، كان بسبب ذلك ، وأنا في البصرة اليوم وصلنا كتاب متابعة حيوان القرود في المحافظة”.

جدري القرود مرض فيروسي نادر وحيواني المنشأ (يُنقل فيروسه من الحيوان إلى الإنسان) وتماثل أعراض إصابته للإنسان التي يشهدها في الماضي المرضى المصابين بالجدري ، ولكنه أقل شدّة.

في عام 1980 ، كان يظهر يظهر يظهر بوضوح بشكل متفرق في بعض أجزاء أفريقيا. وينتمي فيروس جدري القرود إلى جنس الفيروسة الجدرية التابعة لفصيلة فيروسات الجدري.

كان يعيش في منطقة استُؤصِل منها الجدري في عام 1968.

تمكّن من الحصول على الفيروس في عام 1985 م.

يعد مرض جدري من الأمراض المعدية التي عادة ما تكون خفيفة وموطنة في أجزاء من غرب ووسط أفريقيا. ويمكن أن ينتقل الفيروس من خلال ملامسة البثور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق