جامعة سودانية تثير عاصفة من الجدل بعد إصدار قائمة ممنوعات تُضيِّق الخناق على الطلاب

فجرت جامعة سودانية جدلا واسعا وقويا على مواقع التواصل بالسودان في اليومين تعليميين بعد اصدارها قائمة ممنوعات السلوك والمظهر العام لطلابها.

وأوراق جامعة كسلا بشرق السودان ، ضوابط لأزياء طلابها وطالباتها داخل الحرم الجامعي ، على رأسها حظر ارتداء “التيشيرت” على كافة الطلاب ، الاختلاط غير اللائق “و” الخلوة غير الشرعية “.
كما ألزمت الطالبات بتغطية الرأس والبدن يكون الزي ضيقا أو شفافا. كما من الإفراط في الزينة “المكياج” ، وتوعدت الجامعة مخالفي الضوابط بالعقاب ، وفقًا لنظامها الأساسي.

ووصف كثيرون الواقعة بانتكاسة أصابت الحريات ، ومحاولة تحكم في الفضاء العام من تيارات “الهوس الديني” التي تمهد لبسط سيطرتها على قطاع التعليم العالي كما في السابق ، مطالبين بالوقوف بحزم تلك التيارات والتصدي لها.
وقالت صحافية سودانية لـموقع “العريية.نت” ، إن الرسوم الرسومية ، الرسوم البيانية ، الرسوم البيانية جميلة وقراءة على أن نظام الإسلاميين ، ساعد باستصلاح الدولة المفقودة في مفاصل الدولة.

في حين دافعت جامعة كسلا باستماتة عن المثير للجدل. وقال مصدر رفيع بالجامعة إن الواجهة ليست جديدة أو وليدة ، الواجهة الخارجية.
وذكر أن تلك التعليمات موجودة في 1995 ، وأن إدارة الجامعة درجت تعليقها في مكان بارز على بوابات أسبوعيا ، وتساءل: ما الجديد لكل هذه الضجة ؟!

مؤكدا عدم وجود أي اتجاه لإلغائها أو تعديلها.

صحف ومجلات Google

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية المستجدات السياسية والرياضية عبر أخبار Google

يشارك

طباعة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق