«جائزة أبوظبي» للفورمولا 1 فقط العدد .. وموعدها لا يتضارب مع «المونديال»

معا للقضاء على التشيع

كشف الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لإدارة السيارات ، سيف النعيمي ، مدرجات حلبة مرسى ياس بأبوظبي ، التي تستضيف منذ الأمس النسخة 14 من «جائزة الاتحاد للطيران الكبرى» خاتمة موسم سباقات «الفورمولا 1» ، العدد ، رغم التوسعة في الطاقة للجمهور ، وأن انطلاقة السباق الرئيس والختامي غداً (الأحد) في الخامسة عصراً على حلبة مرسى ياس ، تتأثر أو تتضارب كأس العالم لكرة القدم «قطر 2022» في اليوم نفسه.

وقال النعيمي لـ «الإمارات اليوم»: «نوعية الجمهور ، كان وراء عدم تأثر أو تضارب الحدثين العالميين الكبيرين ، من حيث الحضور الجماهيري ، أو أعداد المشاهدات عبر القنوات الناقلة ، خصوصاً أن انطلاقة سباق (جائزة الاتحاد للطيران الكبرى) ستكون غداً في الخامسة عصراً بتوقيت الإمارات ، قبل ساعة موعد افتتاح كأس العالم في قطر ، وثلاث ساعات عن موعد المباراة الافتتاحية التي تجمع المنتخب الشقيق أمام الإكوادور ».

وأوضح: «مدرجات حلبة مرسى ياس العدد العدد من حيث الحضور الجماهيري ، رغم توسعة المدرجات التي اعتمدناها لنسخة هذا العام ، وباتت تستوعب أكثر من 60 ألف متفرج في اليوم الواحد ، وتتخطى 120 ألفرج على مدار أيام الجمعة والسبت والأحد ، خصوصًا لأصحاب الأماكن التي تم تم. طرحها بشكل مفاجئ بيعت بالكامل فترة وجيزة ، توقف الجماهيري مجدداً الجماهيري بطولة (الفورمولا 1) ، وحرصها على العام للقدوم إلى حلبة مرسى ياس في أبوظبي في وداعية الموسم ، مع أن 60٪ الحضور الجماهيري هم من الخارج ».

يمكن أن تحقق: «تم تخصيص مدرج كامل بسعة 4500 متفرج ، لأصحاب القميص ، البرتقالي في مباراة مماثلة في بطولة كأس العالم ، يعكس لقب بطولة العالم بشكل جيد ، تحقق نتائج جيدة على المستوى القياسي في المستوى القياسي. تاريخ بطولة (الفورمولا 1) ».

في الصورة ، وباعتبارها ، وباعتبارها ، وباعتبارها ، وباعتبارها ، وباعتبارها ، وباعتبارها ، وباعتبارها ، وباعتبارها في النقاط الرئيسية ، ، مساحة الصراع المفتوح بين «فيراري» و «مرسيدس» على مركز وصافة بطولة الصانعين.

في جانب آخر ، الجانب البريطاني ، سهم البريطاني ، سهم بريطاني ، بفارق 220 ثانية ، بفارق 220 ثانية عن زميله ، البريطاني جورج راسل ، فيما ذهب المركز الثالث لصالح سائق «فيراري» شارل لوكلير ، وجة زمن دقيقة و 26 ثانية و 888 فيما ذهب من الثانية.

التجارة الحرة الثانية استعاد العالم الحالي الهولندي ماكس فيرشتابين تألقه ، بعد أن نجح في تحقيق الزمن الأسرع والبالغ دقيقة و 25 ثانية و 146 من الثانية ، متفوقاً بفارق 341 ثانية عن سائق «مرسيدس» جورج راسل ، فيما حافظ سائق «فيراري» شارل لوكلير على مركزه الثالث رغم تسجيله دقيقة و 25 ثانية و 771 من الثانية.

مدرجات حلبة مرسى ياس تستوعب أكثر من 60 ألف متفرج في اليوم الواحد.

معالجة على الموضوع بشكل كامل ، يرجى الضغط على هذا الرابط.

صحف ومجلات Google

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية المستجدات السياسية والرياضية عبر أخبار Google

يشارك

طباعة




معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق