تونسي باع بمليونين و 400 ألف دولار أدخل مارادونا هدفاً بالمونديال

معا للقضاء على التشيع

أمس الأربعاء ، على مبلغ مليونين و 400 ألف دولار ، دفعه أحدهم واشترى ، ملعب كرة قدم مباراة الأربعاء ، مباراة كرة قدم مباراة رسمية مونديال 1986 بالمكسيك ، وأطلقوا عليها لقب “يد الله” مجازا.

وكان اسمها قد أدخلت الهدف “، وكان السبب في تقرير نشرته ، وقالت فيه إن إنجلترا خرجت ظلما كأس العالم في ذلك. المونديال ، بعد فوز المنتخب الأرجنتيني 2-1 على الإنجليزي.

إلا أن الحكم الذي أدار المباراة على ملعب Azteca بالعاصمة المكسيكية ، وهو التونسي علي بن ناصر ، عرف قيمة الكرة وأهميتها ، فاحتفظ بها بعد انتهاء المباراة ، وأبقاها في منزله طوال 36 سنة ، إلى أن فكر ببيعها ، متوقعا ما توقعته الدار المنظمة للمزاد أيضًا ، وهو بيعها من 3 ملايين دولار.

العمارة بيع الكرة المستوحاة من الهندسة المعمارية والجداريات لحضارة الآزتيك القديمة القديمة ، بعد 6 أشهر من بيع القميص الذي ارتداه مارادونا في مارادونا في مارادونا 9 ملايين و 300 ألف دولار ، أكثر من ضعف القيمة التي توقعتها دار سوثبي التي نظمت المزاد مايو.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق