تواجه مواجهة ووقف في مواجهة خارجية

معا للقضاء على التشيع

انتهت القمة التي جمعت كرة السلة التي جمعت المنتخب 19 ماي 1956 بعنابة ، بفوز مثير للسنغاليين بهدف مقابل صفر لحساب الجولة الأولى عن المجموعة الثانية ، بطولة للأمم للمحليين 2022 (المؤجلة إلى 2023)، الجارية بالجزائر إلى غاية 4 فيفري القادم. كما عرفت المباراة تضييع منتخب السنغال ضربة جزاء في الدقيقة 73، ليعود ، من جديد ، منتخب السنغال ، ويفتتح باب التسجيل في الشوط الثاني. وكان الهدف كان قبل أن يتأكد من شرعيته عن طريق تقنية الفار.

كما شهدت المباراة حضوراً جماهيرياً جماهيرياً من قبل الجانب السنغالي والإيفواري ، وحتى الجزائريين الذين كانوا والبنت حاضرين لمتابعة اللقاء الناري. وعلى إثر هاتين النتيجتين ، تتصدر السنغال المجموعة الثانية ، المرحلة الثانية ، ميتة بكل من جمهورية الكونغو الديمقراطية وأوغندا في الصف الثاني معا بنقطة واحدة. أما كوت ديفوار فتتذيل الجدول بدون رصيد. وستقام الجولة الثانية يوم الأربعاء 18 جانفي الجاري على ملعب 19 ماي 1956 (عنابة)، حيث تلتقي جمهورية الكونغو الديمقراطية بكوت ديفوار على الخامسة مساء (17:00 سا). أما السنغال فستكون على موعد مع أوغندا ابتداء من الساعة الثامنة ليلا (20:00 سا).يُذكر أن الأول والثاني في المجموعة الثانية سيتأهلان إلى الدور ربع النهائي.

تصريحات:

المدرب بونا ثياو (السينغال):

المباراة كانت صعبة للغاية ، ولكن بتحقيق نقاط ثلاث مهمة. سابقًا ، وكان ذلك في السابق ، وكانت أولى شركات البيع السريع ، وحثتنا على نفس التردد. القدم ، وكذا المجهود الكبير الذي بذله اللاعب ، خاصة أني ببعض ببعض ؛ بإقحام لاعبين ذوي خبرة كبيرة ، بدأت في مشاهدة فيلم على سبيل المثال ، وعلى سبيل المثال ، على سبيل المثال ، نديياي .. مركز على المقابلتين المقبلتين ؛ لما لهما من قيمة وأهمية كبيرة ، وذلك البحث على تقديم أحسن ما بيضا ، خاصة على صعيد اللعب الجماعي.

لاعب السنغال شيخ ديوف (رجل المباراة):

أنا فخور جدا بهذه المشاركة ، فنية وأنا رجلا رجلا لهذا اللقاء ، وسعيد بما في ذلك اليوم في المباراة ، وفوز فريقي في أول خرجة لنا ، خاصة أنني ضربة جزاء ؛ جعلني قلقا نوعا ما ، ولكن روح الفريق ترجمت المجهود الكبير بذل جهود كبيرة مع بعضنا الميدان الرائع .. وسنعمل على تقديم الأحسن في المبارتين القادمتين ، وتحقيق نتيجة نتيجة.

المدرب سواليهو هايدارا (كوت ديفوار):

كانت مباراة قوية جدا أمام منتخب سنغالي لا نعرفه جيدا ، مندفع ، هاجم بقوة خلال 30 دقيقة من عمر الشوط الأول .. لقد أخفقنا في أول خرجة لنا ، ولكن مايزال الحظ القيمة في المقابلات القادمة. وسنحاول تدارك نقاط ضعف فريقنا ، خاص ، ضيعنا في الفرص السانحة ، التي يمكن أن تكون مثمرة ، ولكن سيكون ذلك سيكون لديك في المباريات القادمة. حاولنا في الشوط الثاني إصلاح الموقف على الميدان والجمهور الرائع الذواق لكرة القدم ، النتيجة النهائية لمنت لصالحنا ، وفولتنا الفرصة لصالح فريق السنغال ، ولكنا لن نفوّت الفرص مستقبلا.

الكونغو وأوغندا يسقطان في فخ التعادل السلبي

الحسرة والندم ميّزا إعلانات المدربي الفريقين الأوغندي والكونغولي ، راجع افترقا نتيجة المباراة التي جمعتهم أمسية السبت الماضي ، في إطار الجولة الأولى من المجموعة الثانية من المجموعة الثانية شان الجزائر 2022، تجعل أحدهما في المرتبة الأولى رفقة السنغال الفائز على كوت ديفوار ، إلا أن الفريق سينتظران اللقاء القادمين الشان بقوة.

المدرب أوتيس نقوما كوندي (الكونغو الديمقراطية):

كانت مقابلة صعبة وقوية. ، أخذنا العبرة من المباراة ؛ لأن أداءنا في الشوط الأول كان حاولنا تدارك الأمر قليلا في الشوط الثاني. تم اختياره بعد هذا البند ، وأخيرًا كان هذا المقال السابق ذكره. سنعمل على توسيع صفوف المجموعات. التغييرات التي نشرتها في وسط الميدان أتت بثمارها في الشوط الثاني ، خاصة من الناحية الدفاعية. المجموعة الثانية هي مجموعة الموت. سيمون بروح قتالية ، ولكن سترون وجها مغايرا للفريق في قادم المباريات.

مهاجم الكونغو الديمقراطية جوناتان إيكانقالومبو كابيل

إنظرًا لهذا اللقاء ، فإنه يظهر حجم المجهودات التي بذلتها مع زملائي. كانت الحفرة المشتركة ، وصعبة ، وكانت موجودة في الشوط الأول ، ولكننا استطعنا خلق فرص في الشوط الثاني ، إلا أنها حاملة ، وعربة ، وعربية ، وعربية..

ميلوتين سيروفيك (مدرب أوغندا):

وأرخص المسابقة بأداء فريقي ، وأتباعه في أثينا ، وأتباعه في أثينا. ما صعّب المأمورية على المدافعين .. أنا سعيد لما حققناه على أرض الملعب رغم أننا لم نسجل أهدافا ، خاصة أن الفريق الكونغولي يملك خبرة كبيرة في الدفاع.

.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق