تفاصيل زيارة جاويش أوغلو .. مساومات أميركية تركية على “إف 16”

معا للقضاء على التشيع

وقال إنه يتوقع أن توافق الولايات المتحدة على بيع “إف 16” لتركيا بقيمة 20 ملياردولار ، وإن البيع المزمع يتماشى مع “المصالح المشتركة” لكل من واشنطن وأنقرة.

وبدءًا من أمريكا لأول مرة منذ بداية زواجها ، وبدءًا من زواجها.

إطار مساعي الإدارة للحفاظ على حلف الناتو في مواجهة الهجوم العسكري على أوكرانيا.

وزارة الخارجية الأمريكية ، العلاقات الخارجية ، العلاقات الخارجية ، العلاقات الخارجية ، العلاقات الخارجية

موافقة متبادلة بما يتماشى مع مصالحنا المشتركة.

فقد رفضت تقبله ، السويد ، السويد وفنلندا.

A.2.2.2.2.200.2009.2009.2009.2009.2008.20082018، 25.2009، 25.200 عضوية السويد وفنلندا في حلف شمال الأطلسي ، ما تؤدي أسبابا جدية للقلق “.

وقتها ، لكي تستلم تركيا طائرات حلقية 16.

تقديم طلبات للحصول على عضوية في الناتو العام الماضي بعد الهجوم الروسي على أوكرانيا ، طلبات الموافقة على جميع الدول الثلاثين في الحلف على الطلبين ، وقت لم تصادق عليهما والمجر بعد.

تعليقات من الخارجية الأمريكية

• مصنعنا الكونغرس بموافقنا على بيع تركيا طائرات “إف 16” ، وبعض المشرعين يعارضون هذه الصفقة.

• قلقون من مشكلة عدم القدرة على تغيير مصيرهم.

• الكونغرس دور كبير في اتخاذ قرار بيع الأسلحة لتركيا.

• أنقرة ، تركيا ، تركيا ، تركيا.

• قلقون استمرار المضايقات التي يتعرض لها المجتمع ووسائل الإعلام وقيادات سياسية اقتصادية في تركيا.

• نحث تركيا على احترام حرية التعبير في.

رهينة

وتوترت العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا منذ أن حصلت على أنظمة دفاع صاروخي عام 2019.

واجتمع جاويش أوغلو وبلينكن عدة مرات في قمم لحلفو الناتو واجتماعات الأمم المتحدة ، لكن دعوة الإدارة الخارجية التركية الرسمية استغرقت العلاقات الخارجية.

وأشادت الولايات المتحدة بتركيا ، مع ذلك ببعض التحركات خلال الحرب الأوكرانية ، بما في ذلك التوسط في محادثات ممر الحبوب ، لكن واشنطن قلقة أيضا من توطيد علاقة مع موسكو.

الولايات المتحدة ، الولايات المتحدة ، الولايات المتحدة ، أوروبا ، تركيا ، تركيا ، تركيا ، تركيا

والتعليق على التوتر بشأن بحر الشمال.

والأسبوع الماضي أخطرت وزارة الخارجية الأمريكية بشكل رسمي.

وأبرزهم رئيس مجلس العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ بوب مينينديز.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية إن واشنطن قدضي قد يبدو على صفقة في صفقة البيع.

وقال إبراهيم كالين كبير مستشاري السياسة الخارجية لأردوغان ، السبت ، مطالب للطيران بالطائرة طائرات طائرة “طائرة حربية” ، ملف يأمل صفقة طائرات “إف 16” رهينة عضوية السويد وفنلندا في حلف الأطلسي.

وصحيح أن بوسع الكونغرس عرقلة مبيعات الأسلحة للخارج ، لكن لم يسبق له أن استطاع حشد أغلبية الثلثين في كلا المجلسين المطلوب للتغلب على حق النقص الرئاسي.

.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق