تعرف على مستقبل الإنترنت المستند إلى سلسلة الكتل “بلوك تشين”

تُوصف «ويب 3» أو «تمويلاً لامركزياً» ، والمزيد ، وهو يعد يشغل بإستعراض القراءة / ممارسة الكتابة / التملك ، مع سيطرة أكبر وأكبر قدر من الكتابة والمركز والإقصاء المالي ، لكن البعض يحذر من مخاطر مضاربات واحتيال في مشاريع «ويب 3» ، عدا عن عقبات بيئية وتقنية وأخلاقية تعترض التكنولوجيا ، نقلت البيان الإماراتية.

تقرير الموجيد لمجلة «هارفرد بيزنس ريفيو» الأمريكية بأن بداية «ويب 3» ، كان تقرير العملات المشفرة المستندة إلى تقنية بلوك تشين »المسمى بـ« دفتر الأستاذ الموزع »، يوفر قاعدة البيانات على شبكة من أجهزة كمبيوتر بدلاً من واحد ، ما يوفر توفر قاعدة البيانات وفتح قابلية التغيير في المعلومات.

توظيف ، يُستخدم لأغراض تجارية جديدة ، كابتكار مليون دولار في كريستي ، وتس عبر ، الأجناس

مؤيدون ومشككون

يلفت التقرير إلى أن المصطلح هو مشروع إعادة تدوير شبكات صناعية ، وهذا يعني من الناحية النظرية ، إمكانية تحطيم الاحتكارات حول من يتحكم في المعلومات ومن يكسب المال والأعمال التجارية.

يجادل المؤيدون ، ويب 3 ، بمساحات صغيرة ، بمساحة ، و بمساحة ، و بمسافة ، و بمساحة ووسط انتشار ، جدد يقوّض الساحة المثالية للشبكة اللامركزية.

وعلى مدى ثلاثة عقود ، (1) وكانت النتيجة صحيحة للقراءة فقط. ج. ج ، جائزة ، ج. ، ج. ، ج. ، ج. ، ج. ، ج.

مساحة تخزين المعلومات ، و المساحة المحيطة بالموقع ، و للمساحة الأرضية من أجل الحصول على فرصة الحصول على صفقة شراء والحصول على فرصة الحصول على صفقة شراء.

بدأت فكرة «ويب 3» ، بدأت في التجذر عام 2009 ، إطلاق «البيتكوين» في قاعدة البيانات المالية من قبل المخترع ساتوشي ، تعمل هذه التقنية على الشكل التالي: إنشاء ملكية المشفرة على «دفتر الأستاذ العام المشترك» ، وهو يريد آخر تعديل في إجراء تحويل ، معاملة «معدنون» المعاملة عن طريق حل مشكلة حسابية معقدة ، كتلة »جديدة من البيانات إلى السلسلة ، وكسب عملة« بيتكوين »مقابل جهودهم.

وفي حين تُستخدم «بيتكوين» كعملة ، تقدم «بلوك تشين» خيارات أخرى ، مثل «اثيريوم» التي ظهرت في عام 2015 ، عبارة عن عملة مشفرة ومنصة يمكن لفكرة مشاريع للعملات المشفرة و «بلوك تشين» ، وقد وصفها «اثيريوم في جميع أنحاء العالم لا يمكن التحكم بها في أي مكان.

بودان جانب «اثيريوم» ، يمكن أن يخزن «بلوك تشين» عملة رمزية في محفظة ، أو شروط عقد ذاتي التنفيذ ، أو رمزاً رمزاً لامركزي. في الوقت الذي يتم فيه إجراء عمليات البيع والمحاسبة ، كان هناك العديد من الأنشطة التجارية التي يتم تشغيلها في أوقات الترحيب.

تغيير هام

هذه الرسالة تعمل في جو آخر في التعامل معهم. ينقل التقرير عن الشريك في رأس المال الاستثماري «ايه 16 زد» كريس ديكسون ، وبخ: «ويب 3» هي الإنترنت التي يمتلكها المنشئون والمون ، ويتم التنسيق بينهم باستخدام عملات رمزية «توكنز». وهذا أمر مهم ، لأنه مهمّ الآخر.

وأخيراً ، ظهرت حالة جديدة تظهر ، مثل خدمة بث مستمر «ساوند. X واي زد »على« ويب 3 »للفنانين ، وألعاب إلكترونية ، تعويضات العملات التي تدفع قيمتها بالدولار أو اليورو. قصد الدفع كحل طويل المدى عبر الحدود لأشخاص في اقتصاداتهم.

بعض العناوين الرئيسية و «يب 2»: العودة إلى عمليات تسجيل دخول لكل موقع يحمل شعارًا يحمل اسم منزل قد يحمل اسمًا جميلًا. عرض المزيد من التحكم في المواقع التي يزورونها.


لكن التوقعات بشأن التنبؤات قد تبدو على “ويب 3” ، وفقًا للتقرير ، ولكن بعض المشاريع قيد الاستعراض. مراكز المقاصة «كوين بايس» و «أوبن سي» أكبر سوق رقمي لمقتنيات العملات المشفرة والرموز غير قابلة للاستبدال.

وفي حين أن الشركات مثل مايكروسوفت و «اوفر ستوك» و «باي بال» ، تفتح أبواب الاتحاد في الرسم المالحسب من ملكية لفعل التجارة

تأسست شركة الاتحاد للطيران ، والتي تعد أول من إنشاء مشاريع قابلة للاستبدال ، وقد أسفرت عن إنشاء شركة قادرة على المشاركة في إنشاء مشاريع تجارية. وكانت هناك «نايكي» و «أديداس» و «أندر أرمور» التي قدمت رموزاً غير قابلة للاستبدال يمكن لفكرة في العالم الافتراضي.

واجهت مشاكل واجهت مشاكل في المجال ، فـ «نايكي» تصارع حالياً لتدمير رموز مصرح بها ، و «أوبن سي» تمتلئ بالمقلدين. حلول مشكلة قانونية

عيوب في «ويب 3».

غالبا ما تكون بدايات التكنولوجيا مليئة بالمطبات. يقول البعض إن «ويب 3» اقتصاد مليء بالتكهنات اقتصاد مليء بالتكهنات تجمع الأغنياء أصلاً أكثر ثراء ، ذلك أن مالكي «بيتكوين» الكبار الـ0.01٪ يملكون 27٪ منها ، يتحدث من عالم الغرب الأمريكي مع عمليات اختراق وخداع في «ويب 3» ، المنطقة الخاضعة للتنظيم.

ثمَّ أنسبه في الرابطة الأوروبية للمترجمين والمشتركين في المقارنة بين النظامين. أجريته تجعله يجعله يجعله يتجذر. وتبقى هناك مخاوف من اختفاء عملية الشراء في استمرار العمل الذي تم الحصول عليه من العمل الذي تم الحصول عليه من العمل.

كما هناك المضايقات وسوء المعاملة على «ويب 3» ؛ يبدو أن هذه المعاملات تتحول إلى حقيقة.

كذلك ، يعني عدم القدرة على التغيير ، أن البيانات لا يمكن حذفها. كل هذا يضاف إلى تأثير التقنية السلبي على البيئة استخدام الطاقة ونفايات التكنولوجيا.

وجهة «ويب 3»

برغم ذلك ، يعتقد المؤسس المشارك لـ «اثيريوم» ، فيتاليك بوترين المركزية تلحق بالركب وبسرعة. بدأت منشورات العمل في مشاريع الويب 3.

يمثل إجراء عملية فحص العمل في نظام «بيتكوين» و «اثيريوم» ، عدد كافٍ من الوظائف المتاحة.

وتقدر «اثيريوم» أن التحديث «لإثبات الحصة» سيقلل لفكرة للطاقة بنسبة 99.95٪ مع جعل النظام الأساسي أسرع وأكثر كفاءة. كما أن سولانا في «بلوك» يستخدم «إثبات الحصة» و «إثبات التاريخ» وهي آلية تعتمد على الطوابع الوظيفي ، يمكن معالجةهما 65 ألفًا في الثانية مقارنة مع معدل «اثيريوم» الحالي الذي يبلغ حوالي 15 في الثانية ، وسبعة لـ «بيتكوين».

هذا وتتبنى بعض الشركات المنهجية هجينًا يوفر فوائد من دون قيود ، حيث يمكن لشبكة اجتماعية على سبيل المثال تسجيل متابعيها ومن تواجدهم على «بلوك تشين» ولكن منشوراتها مما يتيح لك خيار حذفها. ويقول باحثون في شركة «أي بي إم»: الاحتفاظ ببيانات البيانات الشخصية من «بلوك تشين» في مخزن بيانات خارج السلسلة مع عرض دليلها فقط (تجزئة التشفير) ، وبهذه الطريقة يمكن حذف البيانات المرجعية على السلسلة.

التالي رهان عالي المخاطر ، كما يفيد التقرير ، لقد تزدهر التقرير ، لكننا سنعيش مع شكل منها في كلتا الحالتين.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق