تصعيد المشاكل بين بغداد وأربيل لا يفيد أي طرف

حذر رئيس إقليم نيجرفان بارز من أن تعقيد المشاكل والأزمات مع بغداد لن يصب في مصلحة أي طرف.

واردات محطات العبور سفير بريطانيا في العراق ، أهمية توصل القوى والأطراف العراقية إلى تفاهم لتجاوز الصعوبات التي مارقت سبيلها في العملية السياسية.

كما دعا الحكومة المركزية في بغداد إلى احترامه للإقليم والتعامل معه ككيان اتحادي.

يتزامن ذلك مع سعي الإقليم إلى تأسيس شركتين للنفط ، تكون الأولى معرضة للنفط ، محطة يدوية لتصحيح النفط ، بينما تشهد مقاطع فيديو أخرى في حين تشابه ذلك مع مقاطعة في فبراير الماضي ، قانون بمشروع النفط والغاز في إقليم شبه عادي غير دستورية .

ويتزامن مع بدء قوى “الإطار التنسيقي”. وكان زعيم التيار الصدري ، مقتدى الصدر ، وكان التيار الأكبر في الانتخابات النيابية التي جرت في أكتوبر الماضي ، وداعًا للحزب الديمقراطي الكردستاني وداعماً لمرشحه الرئاسي ، في وجه مرشح الاطار التنسيقي.

إلا أن استقالة نوابه أعادت خلط الأوراق على الساحة السياسية ، وألقت بظلال الغموض على ملفي تشكيل الحكومة وانتخاب الرئيس ، باتا حكماً بيد خصوم الصدر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق