تصاعد التوتر في العلاقات الفرنسية ـ الإيرانية

معا للقضاء على التشيع

الرئيس ماكرون يندد بـ «عدوانية» بلادها ويدعوها إلى الهدوء

يومًا بعد يوم ، تزداد العلاقات الفرنسية – الإيرانية توتراً ، وذلك على سبيل المثال ، وذلك من أن باريس تعد من أكثر العواصم الغربية. القادم ».

إلا أن التطورات التصعيدية تترك مساحة ضيقة للغاية للحوار ؛ العلاقات الفرنسية – العلاقات الفرنسية – العلاقات الخارجية الإيرانية

دفع العلاقات بين الطرفين إلى حد الهاوية ، عنوانه الحراك الاحتجاجي في إيران ، منذ أواسط شهر سبتمبر (سبتمبر) الماضي ، واللغة التي استخدمتها ماكرون في توصيف ما يحدث ، واعتباره «ثورة».

يضاف إلى ذلك استمرار موقف لسبعة فرنسيين ، تعتبرهم باريس «رهائن دولة». والأجهزة الأمنية والقضائية الإيرانية إلى 4 منهم على أنهم جواسيس. وبداية الشهر الماضي ، التلفزيون الإيراني «اعترافات» النقابيين: سيسيل كوهلر ، ورفيق دربها باريس ، تضمنت تأكيدهما أنهما ينتميان إلى جهاز المخابرات الخارجية ، وأنهما معا إلى إيران على قلب النظام. وزارة الخارجية الأمريكية. كان هدفها ممارسة ظاهرة ، جزء من المنطقة المحيطة ، الطريقة التي تستخدم بها آلية التعامل مع فرنسا ».

يبدو بوضوح أن التحذيرات الفرنسية لم تجدِ نفعاً. تم إعداد مجموعة ملفات مختلفة في أعمال الشغب ، مع وضع الاستعداد فيما يتعلق بالإعدادات ، عناصر التحكم بالإعدادات ، عناصر التحكم بالإعدادات ، الاستعداد للتعامل مع الصوت ». الأربعاء ، الأربعاء ، 21،19،19،20،19،20،20،20،20،20،20،20،20،20،20،20،20،20،20،21،20،20،20،20،21،20،2،21،20،20،20،20،20،21،20،21،20،21،20،21،20،21،21،20،21،22،21،22،22،21،22،21،22،22،22،21،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

رأس هذا الوضع ، لم يتردد الرئيس ماكرون ، الأربعاء ، في مؤتمره الصحافي من بالي ، بعد اختتام أعمال قمة العشرين ، في الحديث عن «عدوانية» إيرانية. وجاء في حرفية ما قاله: «أرى أن نصيعة جدية من جانب الجانب الآخر». : «فرنسا لطالما احترمت القادة والشعبانيين ، ولطالما (اعتمدنا) نهج الحوار والاحترام. أن تتخذ في هذا الجانب من الجانب الإيراني. لذا أحثها على العودة إلى الهدوء وروح التعاون. وأدعوها إلى الاستقرار العائلي.

ومرة أخرى ، وصف الرئيس الفرنسي ما لإقامة في إيران “ثورة”. مبادئ ميثاق الأمم المتحدة: المساواة بين النساء والرجال ، وكرامة كل إنسان ».

وختم ماكرون السفر: «أعتقد أنه أمر شرعي هنا ، مع الاحترام الكامل لسيادة إيران ، الإشادة بشجاعة وشرعية هذه الإجراءات التي تعتبرها إيران (أعمال شغب)» وبسببها حكم قضاؤها بعقوبة الموت على 4 أشخاص ، وقتل المئات ، واحتجز أضعاف أعدادهم.

إيرانيات إيرانية في قصر الإليزيه ، وأن يؤكد باريس أن تدعم حراكهن إيرانيته «شرعياً».

من هنا ، لا يستبعد أن يكون كلامًا وزيرًا داخليًا وإشارته إلى عناصر مخابراتية فرنسية بين الأشخاص الذين أؤوا ، وفاعلين رد على المواقف الفرنسية التي تُفهم على تشجيع للحركة الاحتجاجية ، ومحبطات دولية لها ؛ خصوصاً من بالي ؛ حيث تجمع أكبر ارتفاع في العالم.

47 ، تتداخل الملفات بين باريس وطهران وحتى اليوم ، لم ترد إيران على طلب فرنسا «الإفراج الفوري» عن القرأن. وصفت كولونا الاتصال الهاتفي بنظيرها الإيراني حسين أمير عبد اللهيان كان هدفه «صعباً».

باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس ، باريس لأنه سيجعل حضور إيران مستبعداً. وناقش ماكرون ، وحصة المؤتمر من ، وحصة المؤتمر


.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق