تحريف ، استئناف ، استئناف ، حكومة ، العامة | حوارية

مدة الفيديو 03 دقيقة و 15 ثانية

يتواصل الجدل في الشارع الجزائري ومنصات التواصل بعد ما راج عن نية الحكومة قطع خدمة الإنترنت بالتزامن مع تقديم الطلاب لامتحانات الثانوية العامة.

أبيت نشرة الثامنة – 2017 عودة الجدل وانقسام الشارع في البلاد مع اقتراب امتحانات الثانوية العامة (البكالوريا) ، عقب انتشار الشائعات عن نية ، كانت قطع الإنترنت ، في محاولة منها لمنع الغش ، تسريب أسئلة الامتحانات على المنصات الرقمية.

وزارة الاقتصاد الرقمي والمشاريع القائمة على الاقتصاد الرقمي والمشاريع القائمة على الاقتصاد الرقمي والمشاريع الاقتصادية ، بينما الحكومة تدقرار الحكومة في حالة تدخين الحكومة.

مؤتمر صحفي يعمل في اجتماع صحفي.

وحث الإعلامي عثمان سابق عمن نصدق في أمر قطع الخدمات؟ رد فعل معين خلال 5 أيام في أوقات معينة بسبب “الباك”. العالم كلها بهذا السلوك أم الجزائر فقط ؟! “.

فيما سخر العزاوي العيد قطع الإنترنت وعدم مكافحة الغش فكتب: “قطع الإنترنت في الجزائر أيام امتحانات البكالوريا أصبح من الثوابت الوطنية ، والتسريبات لأسئلة الامتحانات هذه من السنن المؤكدة !!”.

وطالب حميدشة زكريا بالحصول على حقه الكامل في استخدام الإنترنت ، يدفع فقال “بغير الحديث عن العمل والخسائر ، أنا كمواطن ما دام أدفع اشتراكي عندي الحق (أن) أستعمل في الإنترنت أي وقت”.

بداية ، تساءل مرابطي عز الدين عن الاقتصاد الرقمي ، بدءاً من المسؤول عن هذه الحلول البدائية؟ ! “.

في المقابل ؛ أيد خوري مصطفى قطع الإنترنت لمكافحة الغش فكتب “أنا مع قطع الإنترنت لمحاربة الغش”.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق