بيكيه «غير مرغوب» فيه بـ «البارسا»!

أنور إبراهيم (القاهرة)

لم يعد جيرار بيكيه قلب دفاع برشلونة يحظى بالإجماع داخل مجلس إدارة النادي الكتالوني ، إذ إن إصاباته المتكررة وأخباره غير الرياضية التي تمتلئ بها الصفحات الأولى للصحف الإسبانية والعالمية ،صالحه التجارية المتعددة خارج المستطيل الأخضر ، كلها أسباب قادتّاع القرار داخل البارسا إلى التفكير بجدية في التخلص منه والانفصال عنه ، ويضاف إلى ذلك ، حتى الاستثمار في صفقة جديدة هذا الصيف.
يقدم يعد المردود الفني والبدني الذي يتناسب مع راتبه الكبير ، مع علمها بأن عقده مازال يمتد لعامين تنفيذ.

ويمثل راتب بيكيه عبئاً للمرة الثانية ، والذي كتبته في المقال السابق ، والبرتغالي ، والبرتغالي ، والبرتغالي ، و روبرت ليفاندوفسكي ، والبرتغالي برناردو سيلفا. غير أن إدارة النادي تدرك جيداً أن بيكيه يعتبر «أسطورة» للنادي و «أيقونة» لجماهيره بتاريخه الطويل والمشرف ، حيث تتوسم في قطاع عريض من الجماهير ، التي تتوسم فيه الجمهورية مستقبلاً ، ولهذا السبب فإن قرار الرحيل لابد أن ينبع من داخله ، ولا يمكن لأي أحد آخر أن يجبره على اتخاذه.
ونظراً لحساسية الوضع وصعوبته لكون بيكيه أحد النجوم أصحاب التاريخ الطويل والمشرف مع النادي ، فقد صدّرت إدارة النادي زميله السابق ومديره الفني الحالي تشافي هيرنانديز في محاولة لإقناعه بالرحيل.

وكشفت صحيفة «سبورت» ، بالإضافة إلى ذلك ، هناك دراسة عامة وسلوكية أخرى.

ويؤمن لفترة طويلة بسبب الإصابات ، في أغلبها ، مما جعله طويلاً في السن «35 عاماً».

لم يذكر اسمه ، إلا أنه كان رسميًا باللون الأخضر ، وإنه سيتخلى عن بعض مشاركاته الأخرى. وحاول تشافي أن يوضح لبيكيه أنه يريد قلب دفاع يعتمد عليه في بناء فريق مقاتل ، وإنه لايرى في زميله ، حلول القيام بالدور. تأكد من أن اللاعب أكثر تصميماً البقاء وعدم الرحيل. ومازال الملف مفتوحاً.
يذكرأن عقد بيكيه يمتد حتى صيف 2024 ، و # طباعة صور: فرقة قوسية. لاعب بصفة لانهائية ، وإنه على استعداد للتضحية بجميع أنواعه «الأبقار المقدسة» في غرفة الملابس يساعد الفريق على التطور والتحسن ، والعودة إلى منصات التتويج.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق