بلومبرغ: محمد بن سلمان يلغي زيارته إلى اليابان

معا للقضاء على التشيع

قالت وكالة “بلومبرغ” إن زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى اليابان والتي كانت مقررة نهاية الأسبوع، ألغيت من دون ذكر الأسباب.

وأضافت الوكالة أن محمد بن سلمان كان من المقرر أن يلتقي برئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا خلال الزيارة التي كانت ستسمر من السبت إلى الاثنين، بحسب ما أفادت قناة “تي بي إس” التلفزيونية.

وأشارت بلومبرغ إلى أنه لم يتضح على الفور سبب إلغاء الزيارة، التي كانت تعد الأولى للأمير محمد بن سلمان لليابان منذ نحو ثلاث سنوات.

ولم تتأكد أنباء إلغاء زيارة ولي العهد السعودي إلى اليابان من المصادر الرسمية في المملكة.

وفي وقت سابق قالت منظمة التجارة الخارجية اليابانية إنه تم إلغاء منتدى أعمال للحكومتين اليابانية والسعودية وقادة الأعمال كان من المقرر عقده في طوكيو يوم الاثنين المقبل بعد أن ألغى الوفد السعودي زيارته، وفقا لرويترز.

وذكر مسؤول في المنظمة، التي كانت مسؤولة عن تنظيم الحدث، أن وزير الاستثمار السعودي خالد الفالح كان ضمن الوفد الذي كان من المقرر أن يشارك في المنتدى، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وقال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني هيروكازو ماتسونو للصحفيين إن “العلاقات اليابانية مع السعودية شديدة الأهمية نظرا لأنها شريك استراتيجي مهم. من المهم القيام بزيارات رفيعة المستوى بين اليابان والسعودية في المستقبل القريب”.

وتعد اليابان أحد أهم الشركاء الاقتصاديين للمملكة العربية السعودية، حيث بلغ إجمالي التبادلات التجارية بين البلدين حوالي 34 مليار دولار العام الماضي. وتعد المملكة أكبر مورد للنفط الخام لليابان بواقع مليون برميل يوميا.

وتصاعدت التوترات بين الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية منذ أن قررت “أوبك+” خفض الإنتاج في أكتوبر الماضي، لكن معظم المستوردين الرئيسيين الآخرين، بما في ذلك اليابان، لم ينتقدوا الرياض علانية.

وقالت الحكومة السعودية الشهر الماضي إن الأطباء طلبوا من الأمير محمد بن سلمان تجنب “السفر لمسافات طويلة ومتكررة بالطائرة” بسبب مشكلة صحية في الأذن.

ولم يحضر محمد بن سلمان قمة جامعة الدول العربية في الجزائر ولم يسافر إلى الهند في أوائل نوفمبر، كما أفادت بعض وسائل الإعلام الهندية.

ومع ذلك، فقد سافر إلى إندونيسيا هذا الأسبوع لحضور قمة مجموعة العشرين، قبل أن يتوجه إلى كوريا الجنوبية يوم الخميس والتقى هناك بالرئيس يون سوك يول ومسؤولين محليين من رجال الأعمال.

وذكرت وسائل إعلام رسمية أن الأمير محمد بن سلمان وصل إلى تايلاند في زيارة رسمية، بالتزامن مع انعقاد قمة منتدى التعاون الاقتصادي في آسيا والمحيط الهادي (أبيك) في العاصمة التايلاندية بانكوك الجمعة.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق