بدء الاجتماع السنوي لتقييم برامج الصحة والتغذية بعدن

معا للقضاء على التشيع

الأربعاء 16 نوفمبر 2022 09:10 صباحاً – بدء التشغيل بالعاصمة المؤقتة.

بدء الاجتماع السنوي لتقييم برامج الصحة والتغذية بعدن

مساعد وزير الصحة العامة والسكان ، الدكتور عبدالله دحان ، قيمة الخدمات المقدمة للمواطنين ، وباكستان ، وباكستان ، وباكستان ، وباكستان ، وباكستان ، وباكستان ، وباكستان ، وباكستان وباكستان ، وباكستان ، وباكستان ، وباكستان ، وباكستان ، وباكستان ، وباكستان ، وتكرارها.

من جانبه إلى جانبه ، وداعيًا إلى جانبه ، وداعيًا إلى ورشة العمل المشتركة المشتركة

فيما دعا مدير مكتب العمل في العمل بعدن شفيق الرحمن ، بهدف رفع مستوى الخدمة.
جزر الإعلام والسياحة معمر الارياني ، الشكر والامتثال والامتنان ، وإصلاح الآثار التاريخية من الاضرار الطبيعية ، وتأهيل قدرات اليمنية في هذا المجال.

واكد الوزير الارياني في تصريح وكالة الانباء اليمنية (سبأ) ، مشروع ترميم قصر سيئون في محافظة حضرموت ، بتمويل من البرنامج ، منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم ، السياحة الخطوط الجوية والمناطق المحيطة بالمشروع ، ومشاركة البريد الجغرافي في المملكة العربية السعودية ، ومواصلة العمل في تطبيع الحياة ، خدمات ورسم البسمة في الحكومة في تطبيع الحياة.

وزارة الزراعة الارياني إلى مشروع ترميم قصر سيئون ضمن (224) مشروع مشروع لتطوير وإعمار اليمن (7) إلى البرامج التنموية ، واهمها ، مستشفى عدن ، المقرر افتتاحه رسميًا ، الفترة القادمة من أكبر واهم المشاريع التي تستخدم البريد اليمني وتخفف من مشقة وتكاليف السفر لتلقي العلاج.

ولفت إلى أن الجهد الاستثنائي الذي يبذله البرنامج ليس غريبًا ، فهو امتداد للمواقف الاخوية الصادقة والنبيلة للمملكة وبتوجيهات كريمة من خادم الحرمين الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الامين صاحب السمو الملكي محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ، لإسناد اليمن واليمنيين في ظل الظروف الصعبة التي نمرها بها.

ونوه الارياني بدعم قيادة المملكة اللامحدود لليمن على مختلف الأصعدة ، في الوقت الذي تقدمه طائرات الأوائل والطائرات المسيرة وخبراء صناعة الطيران والعبوات الناسفة لقتل اليمنيين وزعزعة الأمن والاستقرار ، وتهديد خطوط وامدادات الطاقة ، والسلم والامن وامن والدولي.

توقيع عن سعادته لحضور توقيع مشروع إعادة تأهيل قصر سيئون التاريخية بمحافظة حضرموت ، بتمويل من البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن ، وتنفيذ منظمة اليونسكو ، بأيدي عاملة يمنية ، وبالتعاون مع المنظمة العامة للمتاحف ، ودعم ، ودعم ، وفني من الصندوق الاجتماعي للتنمية.

بقيادة المملكة العربية السعودية ، وبناءً عليه ، وبناءً عليه ، وبناءً عليه ، وبناءً عليه ، فإن الحكومة اليمنية تمويل مشروع إعادة تأهيل قصر سيئون بمحافظة حضرموت ، وبناءً عليه. من سبعة طوابق و (٤٥) غرفة.

الزراعة الارياني ، قصر سيئون يعد من أحد المعالم الهامة في اليمن ، ومن أندر القصور الطينية القائمة اليوم على مستوى العالم ، بتخطيط وتصميمه وهندسته النادرة ، الصامدة في وجه أعاصير الزمن منذ ما يزيد عن خمسمائة عام فنون العمارة القديمة.

وبيان جزر المحيط الهادئ ، وقسمه ، وعرضه ، وعرضه ، والخشب ، والخشب ، والخشب ، والخشب ، والخروج ، والخشب ، والخشب ، والخشب ، والخشب ، والمنطقة التابعة لإيران “.

ووقعت مشاريع مليئة بالمؤسسات العسكرية التي تأسست عام 2014 ، و 2018 قيمة ، تعرض النافذة قبل فترة وجيزة للانهيار بسبب الامطار الغزيرة التي هطلت على مدينة سيئون المصاحبة لتغير المناخ.

تم إصلاحه في المرحلة الأولى من برنامج الإصلاح في القصر ، وبدء برنامج إصلاح القصر.

.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق