بالصور .. قرية غارقة منذ عقود في العراق تطفو من جديد

على سفوح جبال دهوك الشاهقة والمهيبة في إقليم كردستان في شمال العراق ، عادت ملامح قرية كريسروكا ، أو “قصر التل” ، إلى الظهور ، طمرها سد دهوك بمياهه قبل نحو 36 عاماً وهجرها أهلها.

الصفحة السابقة الصفحة السابقة الصفحة السابقة الصفحة السابقة الصفحة السابقة

المبنى الذي ظهر من قرية كريات قسروكا المهجورة

المبنى الذي ظهر من قرية كريات قسروكا المهجورة

قال إنه منسق ، وسبستان ، وسبستان ، وسبستان ، وسبستان ، وسبستان ، وسبستان ، وسبستان ، وسبستان ، وسبستان ، وسبستان ، وسبستان ، وسبستان.

اسم المدرسة ، وجدرانه ، الجفاف ، الجفاف ، الجفاف.

قرية كريات قسروكا المهجورة

قرية كريات قسروكا المهجورة

عودة إلى الأعلى ، 1999 و 1999 و 2009 ، وأطلّت علامات جيدة في السابق.

: “بالتأكيد هذا الموضوع يتعلق بالتغير المناخي”. معدلات هطول الأمطار في العراق ، الأمطار في العراق

الأصداف الجافة تكسو المبنى

الأصداف الجافة تكسو المبنى

من جهته ، شرح المؤرخ كارزان محمد بامرني أجود: “قبل أن تغادر مصادر الري الزراعة” ، وبسعة 52 مليون متر مكعب ، “تبعد نحو خلفترين عن مدينة دهوك ، مقال فقط لنحو 50 عائلةً كردية من عشيرة الدوسكي منذ سبعينات القرن الماضي “.

في العام 1974 ، “هجر السكان القرية” للمرة الأولى بضغط من الظروف السياسية “، إبان الحرب الكردية الثانية ، و” واحدة من العديد من المناطق التي تغطيها ظروف ظروف النزاع في ظل ظروف الشراء في حينليتها “، حسب بامرني.

قرية كريات قسروكا المهجورة

قرية كريات قسروكا المهجورة

وعاد بعدهم المرضعات في العام 1976 ، ولكن بعد ذلك سنوات أخرى.

وبتعويضات مالية ، دفعتها الحكومة حينها ، بدء التشغيل السد في العام 1985 ، أعاد الأهالي بناء بيوت في أرض مجاورة ، وأحيوا جديد قريتهم وبالاسم نفسه.

أما ما تبقى من قرية كريسروكا القديمة فهو مكان جذب للسياح ، بسبب موقعها في وسط الجبال وعلى مشارف السد ، حيث يقصدها سكان مدينة دهوك ومناطق لالتقاط الصور ، قبل أن يرتفع منسوب السد مرة أخرى ، وتوقعات قسروكا من جديد حلول الشتاء وعودة هطول الأمطار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق