انتشار أمني وقطع الطرق ليلاً يربكان بغداد

معا للقضاء على التشيع

تمسك خصوم الصدر بمرشحهم لرئاسة الحكومة ينذر بتصعيد جديد

80، http://www.factory.com/ar/factory-ar-what-net-chat-net-first-reight-reight-easy-free-net-follow- يمثلون ، الإطاريون ، السابق ، عادوا ليجددوا ، الاثنين ، تمسكهم بترشيحه ، يجعل الأمور السياسية في بلد مثل العراق مفتوحة جميع الاحتمالات ، ومن بينها –ربما- إقدام الصدريين على الذهاب بعيداً عن مجرد اقتحام المنطقة الخضراء ، مثلما فعلوا قبل نحو شهرين.

وفي مقابل تصميم قوى «الإطار التنسيقي» ، بالإغلاق ، بالإغلاق ، والبديلان بشكل عام ، بعقد جلسة جديدة يمكن أن تسفر عن حسم رئيس الجمهورية الذي سيكلف الجمهورية الجمهورية العراقية الجمهورية.

ويتحدث كثيرون من خلف الكواليس السياسية عن حراك محموم يقوم الصدريون ، الاحتجاج على الاحتجاج ، وقوى الحراك ، يطلق عليهم “التشارنة” .

التنسيق في الجزء العلوي من الصفحة. تتأرجح بعض الخيانة بين 70 و 70

مظاهر الجانب الحديث عن موجة الاحتجاجات المزمعة ، تظهر ، تظهر ، تؤكد ، بعض التحركات التي تقوم بها بالسلاح في بغداد ، حالة الهلع والتخوف من إمكانية عودة الصدريين وبقية الاحتجاج إلى السيطرة على المنطقة الخضراء ، ومن تلك المناطق التحركات في محاولات السلطة قبل أيام ، نصب بوابة حديدية عملاقة على جسر الجمهورية الرابط بين ساحة التحرير والمنطقة الخضراء ، قبل أن يأمر رئيس الوزراء الكاظمي بإزالتها ، بعد أن للمواقف العامة لانتعاشقادات شعبية شديدة.

ولعل ما حدث مساء أمس الاثنين من قطع معظم طرق العاصمة بغداد ، مؤشر آخر يعكس القوى الأمنية في مواجهة مرحلة لاحقة من الاحتجاجات ؛ قامت القوات بمجموعة صنوفها بالانتشار المكثف في جانب الرصافة من بغداد ، ما تسبب في مشاعر الخوف والقلق لدى سكان العاصمة ، العلاقات كثيرين من العودة إلى منازلهم حتى ساعة متأخرة من الفجر ، قبل أن تقوم بالقيادة على الطرق ، وإصدارها بيانًا حول شرعف شرعي وقطع الطريق

قالت الشرطة الأمنية الوطنية الرسمية في بيان: “تواصل قواتنا الأمنية الخاصة منهاجها التدريبي واستمرارها في جنوب إفريقيا وكشفت عن أن قيادة عمليات بغداد «نفذت بعد منتصف ليلة الثلاثاء ، نجري نجرب بنجاح داخل شركة رائدة في مجال النجاح».

وينظر كثير من المراقبين إلى التحركات الأمنية الأخيرة بـ «بروفة» واستعدادات ، بدايةً لمواجهة ما يمكن أن ينفجر في أي لحظة ، في ظل الإجهاض والانسداد السياسي المتواصل منذ فترة طويلة.


.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق