انتشار أمني كبير في محيط جامعة السليمانية في كردستان العراق

إطار الاحتجاجات ، إقليم كردستان العراق.

  • العثور على جثة مدني في سوق مولوي بالسليمانية الذي شهد تظاهرات امس دون معرفة اسباب الوفاة
    العثور على جثة مدني في سوق مولوي في السليمانية الذي شهد تظاهرات من دون معرفة أسباب الوفاة

أقدم متظاهرون في السليمانية على إحراق مقري الحزب الديمقراطي الكردستاني والتغيير في سيد صادق في إقليم كردستان العراق ، وذلك في إطار الاحتجاجاتِ الطالبية على تجاهلها مطالبهم.

وقد صُنِفَ القـوى الأمنية القنابل المسيلة للدموع والقنابل الضوئية للمحتجين ، ما أدَّى إلى حالات اختناق. ويحتجّ الطلاب على خطط تقديم مطالبهم المالية ، ومخصّصات المالية الممنوحة لتطوير الخدمات ، وعلى سوء الخدمات في أبنية سكن الجامعة.

افاد مراسل المراجع شعرت انتشار أمني كبير في محيط جامعة السليمانية في تظاهرات ، يوم الأربعاء من دون معرفة أسباب الوفاة.

أطلقت احتجاجات في شمال محافظة السليمانية بكردستان العراق.

، تستدعي موقفاً مسؤولاً من الجميع ، السلم الاجتماعي وإيقاف التدهور “.

علامات الاعتداء على الأملاك العامة أو الخاصة ، أمر مرفوضان.

أعلن ، أعلن الرئيس العراقي ، أن التوترات التي شهدتها السليمانية ، فإن التوترات التي شهدتها مناسبة ومرفوضة ، أجواء التسجيل “التظاهر السلمي للطلبة”.

من جهته ، حذّر الرئيس المشترك للاتحاد الوطني الكردستاني لاهور شيخ جنكي ، من انزلاق الاحتجاجات الطلابية الغاضبة في مدينة السليمانية بعد الاعتداءات المتكررة لقوات الأمن عليهم وخرقها الحرم الجامعي.

وقال شيخ جنكي في بيان اليوم أنه تم دمج الغاز المُسيل للدموع واطلاق النار فوق الطلبة الذين يحاولون تحقيق مطالبهم ، إلا أننا ندعو إلى عدم دمج بوصلة الاحتجاجات والضرر بالممتلكات العامّة “.

تم تعليقها منذ العام 2014 ، بعد انهيار أسعار النفط العالمية ، وإثر خلافات حول الميزانية بين كردستان وحضارة بغداد.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق