اليوم الوطني السعودي الـ 92 .. احتياطات نقدية ضخمة للمملكة

معا للقضاء على التشيع

حصول المملكة العربية السعودية على إعادة بناء احتياطاتها الأجنبية بعد حصولها على دمار 2016 0 2020

جزء من رؤية 2030.

وبعد أن تراجعت دون 380 مليار دولار وقت سابق من عام 2018 ، عادت الأصول الاحتياطية الأجنبية للسعودية للنمو مجددًا ، لتتجاوز حاجز 464 مليار دولار أمريكي خلال وقت سابق من العام الجاري.

ارتفاع سعر برميل النفط إلى متوسط ​​98 ، للبرميل خلال الثمانية خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام.

والسعودية ثاني أكبر منتج للنفط الخام في العالم بمتوسط ​​يومي 11 مليون برميل ، كما هو أكبر مصدّر عالمي للخام وسط يومي 7 ملايين يوميا ، بحسب بيانات الرابطة المشتركة لمنتجي النفط.

السياحة في الفترة ماضية ، وعوامل مميزة وعودة عالية.

العلامات التجارية الأخرى

وفقدت السعودية 50 مليار دولار من احتياطاتها خلال شهري مارس / آذار ، وأبريل / نيسان 2020 ، منها 40 مليار دولار تم تحويلها صندوق صندوق السيادي (صندوق واقع عام) ، ليست الفرص في الأسواق العالمية مع تداعيات كورونا.

ولا تفصح السعودية عن توزيع أصولها الاحتياطية الأجنبية جغرافيا أو حتى طبيعة الأصول.

الحرف السابق ، إلى جانبه من الذهب ، إلى جانب سيولة نقدية مستثمرة في الخارج ، واحتياطات لدى صندوق النقد الدولي.

وتملك السعودية قرابة 323 طنا من الذهب ، تضعها في المرتبة 18 عالميا كأكبر حائز على الذهب على مستوى دول العالم ، وهي كذلك علامة عالمية.

والسعودية ، والأسهم الخاصة ، والأسواق المالية ، تجاوزت 295 مليار دولار أمريكي ، وهي عبارة عن استثمارات في أوراق مالية عالمية ، ومن المتوقع أن يكون ذلك ممولًا.

ولدى السعودية كذلك ، صندوق صناديق الثروة السيادية على مستوى العالم تحت المرتبة السادسة والثالثة عربيا ، بإجمالي أصول تتجاوز 630 مليار دولار أمريكي ، بيانات رسمية.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق