المونديال .. ازدحام في متابعة متابعة مباريات العرب

معا للقضاء على التشيع

تعيش فلسطينيات فسحة لهم للخروج والاستمتاع بالأجواء الكروية العالمية رغم الظروف الصعبة التي تمر بها المدن الفلسطينية.

إطلاق صافرة بداية أي مباراة في المونديال ، تكتظ المقاهي في رام الله بعشاق الساحرة المستديرة ، الذين يتسمرون أمام شاشات التلفاز ويراقبون صولات اللاعبين على الرقعة الخضراء.

الوضع يكون مختلفا ومتميزا بشكل أكبر خلال مباريات المنتخبات العربية ، فهنا تصل القلوب الحناجر بانتظار الفرحة التي تتوج دقائق الانتظار الطويلة.

تدور أصحاب المقاهي المونديال مناسبة لتدب الحياة في داخل الملعب وخارج نطاق الصراع.

وفي حديثه لـ “سكاي نيوز عربية” ، قال مواطن فلسطيني: “رام الله وكل فلسطين تشجع الفرق العربية بشكل كبير ، وأثبت هذا المونديال أن الأمة العربية ما تزال ومتكاثفة”.

وذكر آخر: “مهارات كأس العالم ونتابع الأجواء ونتابع التشجيع والهتاف باسم فلسطين ، المنتخب رقم 33 كما يقولون .. نحن سعداء بالجماهير العربية وانتمائها الكبير لفلسطين وقضيتنا”.

.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق