المهاجرون يرفعون عدد سكان ألمانيا لأعلى مستوياته على الإطلاق

معا للقضاء على التشيع

المطابقة النهائية التي تجمع بين “أسود الرافدين” والمنتخب العماني في ختام بطولة كأس الخليج العربي ، وفقًا لما ذكر “الحرة” .

وكان وزير الداخلية ، عبد الأمير الشمري ، قد أعلن إغلاق بوابات ملعب جذع النخلة بعد امتلائه بالجماهير ، نقلت وكالة الأنباء العراقية (واع) ، اسم: “لا يتم السماح لأي حدث بعد إغلاق بوابات الملعب”.

تذاكر لحضور المباراة ، في التوافد على الملعب ، رسالة فرانس برس.

هذه الحقول التي تستقبلها ، العراق ، الصحراء ، العراق ، 1979.

في حادث الحادث.

وذكر البيان أن السوداني عقد “اجتماعاً عاجلاً مع عدد من الوزراء ومحافظ البصرة للوقوف على الوظائف البنائية الخاصة بنهائي خليجي 25”.

وفي رسالة ، دعا السوادني أهالي البصرة إلى “تقديم العون والمؤازرة لكل إخوتكم في البريد الإلكتروني نهائي بطولة خليجي 25 بأجمل وجه”.

“بالتعليمات”

في استثناء ، تنفيذ هذا العرس الكروي بشكل حضاري في العراق.

قال محافظ البصرة ، أسعد العيداني ، اليوم الخميس ، أنه في حال استمر التدافع والزخم الجماهيري أمام بوابات المدينة الرياضية ، وتسجيل حالات وفاة قد تلغى أو تتأجل المباراة النهائية.

وقال العيداني في تصريح صحيفة: “نأسف لسماع الأخبار التي تتحدث عن تسجيل وفاة وإصابات بين الجماهير الرياضية ، وفي حال استمر التدافع والزخم الجماهيري أمام بوابات المدينة الرياضية وتسجيل حالات وفاة جديدة تلغى أو تتأجل المباراة النهائية” ، نقل موقع السومرية المحلي.

وذكر مراسل “الحرة” أن هناك مقترحات لنقل مباراة النهائي إلى دولة ، حال فشل تنظيمها اليوم.

ومن المحلي المقرر المقرر عند السابعة مساء بالتوقيت (16،00 بتوقيت جرينتش) غرينتش.

في سياق متصل ، وجه مدير علاقات وإعلام الدفاع المدني ، العميد جودت عبد الرحمن ، نداء إلى مسقط ، مطالبا إياهم بعدم استخدام الألعاب النارية ذات الأحجام الكبيرة التي تؤدي إلى إصابات خطيرة ، وأن تقتصر الأنشطة الخاصة على اللجنة الاقتصادية والمنظمة لبطولة “خليجي 25” ، نقلت وكالة الأنباء الرسمية.

العراق .. مصرع مشجع وإصابة العشرات خلال التدافع لحضور “خليجي 25”

لقي مشجع حتفه وجذرًا وجراحًا وجراحًا وجراحًا.

حيا عبد الرحمن: “نوجه النداء إلى جميع محافظات العراق بممارسة الحضارة والحوار واللجوء إلى استخدام الألعاب النارية والإطلاقات الحية لكي تكتمل فرحة البطولة التي لاقت العالم صدىً ..

وأوضح عبد الرحمن أن “الإدارة العامة للدفاع المدني” ، انتهت البطولة بإنتشار المنتدى ، وإدارة الطيران المدني ، والإطفاء ، لافتا إلى أن “المديرية فرقا” إضافية تحسباً لأي إصدار يحدث في الحفل الختام “.

كما أعلنت هيئة المرور العامة في البصرة استنفارها كافة للسيطرة على الحشود المتدافعة ، في حين مراسل مراسل الحرة انسحاب كبيرة من الجماهير التي كانت تود حضور المباراة.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق