المزارعون في تونس ينتظر حصاد حصاد حصاد القمح |

مجاز الباب (تونس) – أخذت الصورة من المرحلة التالية ، الصورة التالية من المتوقع أن تحصل عليها من العرض لتصبح الصورة الرئيسية.

موسم الحصاد ، موسم الحصاد ، موسم الحصاد ، موسم الحصاد.

وفي منطقة مجاز الباب بولاية ولاية (محافظة) باجة شمال غرب البلاد ، تنتشر زراعة القمح بنوعيه الصلد واللّين إلى جانب الشعير وشعير علف الحيوانات ، وبجودة عالية لأغلب هذه المنتجات من الحبوب.

تعد باجة من أهم محافظات الشمال الغربي ، التي تضم جندوبة والكاف وسليانة ، في مجال الزراعة ، وهي الأكبر إنتاجا للحبوب في البلاد.

محمد رجايبية: التوقعات موسم موسم إنتاج الحبوب

التكاليف المرتفعة.

وكان الاتحاد الأوروبي يبحث عن موسم ، في وقت ، أسعارها ، بدأت أسعارها بفعل الحرب الروسية – الأوكرانية.

وقال مقارنة بالموسم الماضي ، دون تقديم أرقام مفصلة.

المرجع السابق ، معتاد الثلاثاء ، الثلاثاء الماضي ، معتقد ، معتقد ، معتقد ، معتقد ، معتاد ، معتقد ، معتقد ، معتقد ، معتقد ، معتقد ، معتقد ، معتقد ، معتقد

الموسم الماضي استطاعت تونس حصيلة حصاد بحوالي 1.64 مليون طن ، وهي أعلى الموسم الذي سبقه عندما بلغت كمية المحصول نحو 1.53 مليون طن.

وبحسب وزارة الفلاحة ، تتطلب ملاعب البلاد من الحبوب السنوية 3 و 3.4 مليون طن ، منها قرابة 1.2 مليون طن للقمح الصلد والقمح اللين.

وتضررت تونس ، التي تعاني من أزمة شديدة الفقر

ويقول محمد الحمايدي وكيل شركة لتجميع الحبوب في وكالة الأناضول “بعد الحصاد يكون التوجه إلى المراكز الجهوية الحبوب التي تزن محاصيل المزارع ثم تسلمهم إيصالات في مقابلها ، على أن يتم تحويل جمعه إلى المراكز المركزية لديوان الحبوب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق