القبض على تابعة لحزب العمال الكردستاني ، خططت لتفجير مخيمات بدهوك

معا للقضاء على التشيع


أعلن مجلس أمن كردستان العراق ، اليوم الثلاثاء ، القبض على مجموعة تابعة لحزب العمال الكردستاني خططت لتفجير مخيمات في دهوك شمالي العراق.


وبيان أوردته وكالة الأنباء العراقية ، وأن تلك المجموعة كانت تخطط كذلك لشن تفجيرات في مخيمات شاريا وبيرسفي. ، وكبرتو وشيخان في محافظة دهوك.


وأوضح أن المخيمات المستهدفة تحتضن الإيزيديين الذين غادروا تلك المناطق الواقعة خارج منطقة شرق العراق بعد هجوم تنظيم (داعش) الإرهابي على قضاء سنجار ولم يعودوا إلى أرضهم الأصلية بسبب عدم الاستقرار الأمني.


بدأت قوات التحالف في عملية عسكرية واسعة النطاق ، وبدأت في تنفيذ عملية عسكرية واسعة النطاق. التحرير ، وقطعت الوثائق الرسمية بقطع الطريق الرابط مابين الرقة السورية والموصل مركز محافظة نينوي ، وحررت أكثر من 200 كيلومتر مربع من الأراضي بالقضاء الذي يضم 28 قرية ومدينة سنجار.


في 20 ديسمبر 2014 الحدود بين الحدود العراقية وسوريا في الصورة محيط الصورة بين قوسين وداعا! ، وحدوث كارثة إنسانية كبيرة جراء محاصرة آلاف من الأيزيديين في جبال سنجار ، حيث توفي المئات من النساء والأطفال بسبب الجوع والعطش وحرارة الجو آنذاك ، واختطف التنظيم آلاف منهم.


يذكر أن “الأيزيدية” هي مجموعة دينية تبلغ قوامها في العالم قوامها مليون شخص ، 750 ألفا منهم في العراق ، حيث يعيش قرب الموصل وسنجار في محافظة نينوى شمال العراق. وتعيش منهم مجموعات أصغر في تركيا وسوريا وجورجيا وأرمينيا وألمانيا. ويشكو الأيزيديون من عدم اهتمام العالم الغربي بهم واستغلالهم قضيتهم وشتركته وينتمي الأيزيديون عرقيا إلى الكرد ذوي الجذور الهندو-أوروبية مع أنهم متأثرون بمحيطهم الفسيفسائي المتكون من ثقافات عربية وسريانية ، فأزياء رجالهم قريبة من الزي العربي والأزياء النسائية من السريانية.

.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق