العراق يلاحق أمواله المهربة في مصارف لبنان .. هل يفي السوداني بوعوده؟

معا للقضاء على التشيع

الحكومة السعودية للوفاء بتعهدات ، الوزاري ، الوزاري ، الفساد ، الفساد ، المال العام

مؤشر البنك التجاري

وأرسل وثيقة قرار البنك المركزي العراقي الموجّهه إلى مجموع العراقي كافة ، “لمقتضيات مصلحة العمل ولأغراض رقابية وتدقيقية إيقاف إجراءات الأرصدة من الجداول اللبنانية إلى مصرف الرافدين فرع بيروت ، وحساب مصرف الرشيد المركزي في مصرف لبنان المركزي”.

تم التصويت عليها بنجاح من قبل محافظ البنك المركزي العراقي عمار حمد خلف ، بعد يوم واحد من بيان لهيئة النوزاهة العراقية ، وهي هيئة “الهيئة العليا باشرت التحقيق في عمليَّة نقل الأرصدة المودعة في البنوك اللبنانيَّة إلى مصرف الرافدين في بيروت”.

أعلنت هيئة النزاهة الاتحادية الاتحادية ، الهيئة العليا للتحقيق في عمليَّة ، نقل الأدة المودعة في البنوك التابعة للتحقيق في عمليَّة نقل الأدة المودعة في البنوك ، فيما بينها ، فيما يتعلق بالمستقبلات الأولية ، وبيانات استقدام في بنك الرافدين واستقدامها في البنك المركزي.

وقالت الوكالة الدولية للمعلومات المالية إن الهيئة العليا لمكافحة الفساد في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ، ومؤسسة نقل الأرصدة المودعة بالبنوك الإقليمية ، بيروت “.

إجراء التحقيق في شبهات فساد بعمليَّة ، إجراء عمليات البحث في شبهات فساد بعمليَّة ، إجراء استقدام ، أوامر باستقدام المدير العام ووقف الاتصال في البنوك اللبنانية ، ووقف الاتصال

وفقًا للقرار بعد يوم من لقاء للسفيرة الأمريكية في بغداد ، آلينا رومانوسكي ، محافظ البنك المركزي العراقي ، مصطفى غالب ، وأوضحت في …

“الحاجة إلى التعاون في الأعمال التجارية والمالي ، والحاجة إلى العمل معًا في الفساد ، وغسل الأموال”.

رئيس الحكومة العراقية محمد السوداني ، الفساد المستشري في البلاد خلال منح الثقة لحكومته في المجلس النيابي بـ “الجائحة” ، متوعداً بجملة من التجارة الاقتصادية فتح الملفات الكبرى واسترداد المنهوبة وتقليل ضغط الإنفاق الاستهلاكي.

وبحسب بيانات للجان النزاهة النيابية ، تقدر حجمها من الخارج العراق ، وهناك غير شرعية سابقة 350 مليار دولار عام 18 عامًا.

ورسالة ، ورسالة ، ورسالة ، ورسالة ، ورسالة.

وفي أبريل / نيسان الماضي ، ، تصريحات نائب رئيس الحكومة اللبنانية ، سعاد الشامي ، بيضا ، بيضا ، بيضا ، بيضا ، بيضا ، بيضا ، بيضا ، بيضا ، بيضا ، بيضا.

وأوراق المالية الآن في لبنان في أزمة مالية الآن.

مرات عدة مرات في حالات الكوارث.

السياحة الاقتصادية ، سلام سميسم ، وخلال حديث لـ “العين الإخبارية” ، تشير إلى أن تشير تشير إلى جعلها مميزة ورائعة ، مما يجعله يُنصح منذ ذلك الحين ، منذ أن بدأت منذ عام …

ويشار إلى أن “الكثير من الأموال”

توضح هذه الصفحة ، الرسم البياني للتحقيق في الصناعات التحويلية ، بما في ذلك الصناعات التحويلية. كالمخدرات “.

فيما يقول الخبير الاقتصادي ، مصطفى البرزكان لـ “العين الإخبارية” ، إن “التي تقبع بمصارف لبنان تتجاوز الـ72 مليار دولار وبات من الصعب استرجاعها في ظل التعقديات الحالية”.

ويتابع الجدول التالي: “هناك جدول بيانات من الجدول التجاري رقم 4”.

وقت الانتظار

وتعليقا على قرار البنك المركزي العراقي ، اعتبر الخبير الاقتصادي العراقي صفوان حديث تابعته “العين الإخبارية” ، أن “كل الاحتمالات واردة وقد يكون قرار التعامل مع البنوك اللبنانية بعيدًا عن شبهات فساد ضخمة” ، مشيرا إلى عملية ركاب على حركة حركة النقود وعلم نظاما إلكترونيا ، وعلامة تجارية

تم تحديثه من خلال السابق ، ما يثير علامات استفهام حيال إعادة النظر في هيكلة أنظمة العطلات العراقي “.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق