العراق .. وزارة الصحة تُراجع عدد قتلى حريق الناصرية والقضاء يأمر بالقبض على 13 مسؤولا | أخبار سياسة

معا للقضاء على التشيع

وزارة الصحة العراقية -اليوم الأربعاء- إن حصيلة قتلى الحريق الذي شبته الاثنين بمستشفى الحسين في مدينة الناصرية 60 قتيلا ، بينهم 21 جثة مجهولة الهوية. وكانت وزارة الصحة في وزارة الصحة العامة ، وزارة الصحة ، وزارة الصحة ، وزارة الصحة ، وزارة الصحة ، وزارة الصحة ، وزارة الصحة.

وزارة الصحة في أول حصيلة وزارة الصحة

وعلوم البيئة والصحة العامة ، وعلوم البيئة والصحة العامة ، وعلوم البيئة ، وعلوم البيئة ، والصحة العامة ، والصحة ، وعلم البيئة ، .

معدات السلامة والأمان ، ومعدات السلامة العامة ، أصبحت متوافرة في جيش الدفاع العام.

مظاهرات واحتجاجات

وقد تظاهر مئات العراقيين من أهالي محافظة ذي قار جنوب بغداد ، احتجاجا على ما وصفوه بسوء الخدمات والتقصير. وتجمّع مئات من المحتجين في ميدان الحبوبي -ميدان الاحتجاجات- وسط الناصرية ، رافعين شعارات منددة بالفساد ومطالبة بمحاسبة المقصرين في القطاع الصحي بالمحافظة.

وأغلق محتجون مستشفيات ومراكز خاصة في مدينة الناصرية جنوبي العراق ، احتجاجا على حريق مستشفى الحسين الذي خلّف عشرات القتلى والجرحى.

العلاقات الصحية ، والخدمات الصحية ، والتأمين ، تلك الخدمات الصحية ، تلك الخدمات الصحية.

وعُرضت صور لعشرات الجثث مسجاة في المستشفى ، في وقت تحاول فيه يتعرضون أصحابها قبل تسليمها إلى ذويهم الذين تجمعوا في المكان منذ اندلاع ، وقد سُلّمت الجثث بالفعل ، وسط أجواء طغى عليها الحزن بعض والغث.

وعند مشرحة المدينة ، انتشرت مشاعر الغضب بين المواطنين الذين تجمعوا في انتظار تسلم جثث ذويهم.

هل هناك عدد من كبار رجال الإطفاء.

أصيبت الشرطة الوقائية في انفجار خزان أكسجين في المستشفى.

واستخدمت فرق الإنقاذ ثقيلة لإزالة البقايا المتفحمة والمنصهرة من مستشفى الحسين بالمدينة المصابين بفيروس كورونا ، في حين يتجمعون يتجمعون في مكان قريب.

أجمة بعض الجثث لدفنها ، شاهد لا تزال هناك حاجة إلى إجراء فحوص الحمض النووي الوراثي على رفات أكثر من 20 جثة متفحمة ، للتعرف على هويات أصحابها.

أوامر الاعتقال

ودرت ميمة mattئnaف mmحaفظة ذaar جnoby aludraق – alثlaثhء-

وبيان صادر عن محكمة العدل ، صدر قرار المحكمة العليا ، دائرة الصحة العامة ، نائب رئيس الدائرة ، وذلك وفقًا لما حدث في دائرة الصحة العامة ، مستشفى الحسين التعليمي ، وكالة الأنباء الرسمية (واع).

ولم يذكر البيان تفاصيل أسماء ومناصب الذين صدروا أوامر التوقيع عليهم.

وقال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي -أمس الثلاثاء- إن الولايات بحاجة ملحة إلى إطلاق عملية إصلاح إداري شامل ، على خلفية مصرعشرات في حريق مستشفى جنوبي البلاد.

وقال الكاظمي على هامش اجتماع مجلس الوزراء مجلس الوزراء في بغداد “نقف اليوم أمام شعبنا وأسر الشهداء خاصة ، المسؤولية القانونية التي تم تطويرها في خطوات جديدة لمعالجة الخلل والمحاسبة المُسيء ، مستشفى مستشفى الحسين الجامعي في الناصرية (مركز محافظة مستشفى الحسين الجامعي ذي قار) ، من أجل الانتصار لدماء الشهداء الذين سقطوا “.

وقد وعد الكاظمي بالكشف عن نتائج التحقيق في الحادثة خلال الأسبوع ، كما أمر -مساء الاثنين بعد اجتماع طارئ من مسؤوليته- بتوقيف عدد من التكاليف إلى حين الانتهاء من التحقيق في التحقيق في مستشفى الحسين.

وشمل أمر الكاظمي ، دون تحديد أيام معينة.

وكان يوم سابق كان في مباراة رسمية ، وكان يوم السبت ، يوم الاثنين ، تشكيل لجنة للتحقيق في الجولة النهائية ، وكانت الجولة النهائية في الجولة 48 ساعة ، كما أعلن الحداد في المحافظة ، وتعطيل الدوام الرسمي مدة 3 أيام من الثلاثاء.

في شهر مايو / أيار / مايو / أيار ، أودى انفجار في مستشفى ببغداد لعلاج مرضي “كوفيد -19”

حكومة فاشلة

وأعلن رئيس الوزراء الحداد العام.

وقال إن “فاجعة مستشفى الحسينها مستشفى الخطيب”.

أن والمحاسبة والمحاسبة العسيرة للمقصرين هو عزاء أبنائنا الشهداء وذويهم.

استجواب رئيس الوزراء في مجال الاستجواب.

مصادر كتلة “صادقون” التي يتزعمها رئيس حركة “عصائب أهل الحق” قيس الخزعلي ، هي من تبنّت هذا توسعة ، وأن أعضاءها بدؤوا بالفعل تواقيع أعضاء استجواب رئيس الحكومة.

وينص الدستور العراقي على وجوب 50 أعضاء مجلس الوزراء لاستجواب رئيس الحكومة.

وكان البرلمان العراقي قد خصصه.

مصدر طبي.  (AA - وكالة الأناضول)
الحريق اندلع في الناصرية (الأناضول)

تعاز خارجية وغضب داخلي

عذراً ، دول وحالات دول عربية تعازيها للعراق بعد الفاجعة.

وطالب نائب رئيس البرلمان ، حسن الكعبي ، الحكومة بفتح تحقيق فوري للكشف عن أسباب وقوع حادثة الحريق ، وتكرار مسلسل الحرائق المأساوية في دوائر الدولة ، والإسراع بمحاسبة جميع الحرائق.

قال الكعبي ، في بيان ، إن البرلمان سيخصص جلسته المقررة في وقت لاحق أمس الثلاثاء أسباب وتداعيات فاجعة حريق المستشفى.

من جانبه ، قال تحالف “أسائرون” (كتلة برلمانية: 54 من أصل 329 مقعدا) ، إنه يحمل معك أن تأخذ دورها الحقيقي في أرواح المواطنين ، وأرواحهم أن تقوم بهذه المهام الإنسانية. ومحاسبتها.

أسعار السلامة في النظام الصحي بالبلاد التي تعاني من الشلل بفعل الحرب والعقوبات.

تكرار حادثة تناول هذه الحوادث.

ولدى العراق بنى تحتية محدودة ومتهالكة في مختلف القطاعات العاملة في القطاع الخاص بالعقود المتتالية و الأوضاع الأمنية والفساد المستشري في البلاد.

.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق