العراق .. انقلاب الأدوار بين الخاسرين والرابحين

ت + ت – الحجم الطبيعي

أعضاء التحالف من أعضاء مجلس النواب ، أعضاء مجلس الإدارة بعد أن كان الحزب الحزب الديمقراطي ، وتحالف آخر يقوده رئيس البرلمان ، الحكومة حزب التحالف ، وخطابه الأول وهو في موقع الأغلبية الجديدة ، واستخدم لغة تقاربية مع كافة الأطراف ، في محاولة لتوسيع فرصه في تشكيل الحكومة ، مع احتمال عودة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي إلى صدارة المشهد.

في الجانب الكردي ، فإن الجانب الكردي في الاتحاد الوطني الكردستاني يتطلع إلى أن يكون من الرابحين في ضوء هذه الرحلة الجديدة ، حيث إنه التزم في مواقفه السابقة قبل استقالة الصدر ، مساندة التنسيقي. الشكل ، من المرجح أن يخسر الحزب الديمقراطي الكردستاني قوته.

وعقد مجلس النواب ، البرلمان ، البرلمان ، البرلمان ، البرلمان ، الجلسة ، وغياب ، البرلمان ، البرلمان ، الجلسة ، وغياب ، البرلمان.

وقد أجبرنا على تساؤلاتنا في عددهم 73.

وأعلن رئيس مجلس الرقابة محمّد الحلبوسي قبوله الاستقالات ، أجواء في تغريدة: «قبلنا على مضض طلبات إخواننا وأخواتنا نواب الكتلة الاستقالة من مجلس اخوات العراقي».

وحصل الإطار الداخلي على 40 من مقاعد التيار الصدري ، حسب الإحصاء ، فرانس برس. وزاد عدد نواب الإطار التنسيقي إلى نحو 130 ، ما يجعله القوة الأكبر داخل مجلس الإدارة ، ويتيح له تعيين رئيس للوزراء وتشكيل الحكومة بالتحالف مع كتل برلمانية أخرى.

وبسبب الخلاف السياسي وطاقم من طرف على طرف من الأمور ، أخفق البرلمان مرات في انتخاب رئيس للجمهورية ، متخطياً المهلة التي تنص عليها الدستور. مجلس النواب ، مجلس النواب ، مجلس النواب.

خلال جلسة البرلمان ، تعهدت القوى السياسية المشاركة ، المشاركة في العمل لإزالة مظاهر الحيف والحرمان ، كما تبدأ فرص العمل ، معربين عن أمنيتهم ​​بأن يكون نواب الكتلة بين وسط حكومي مشترك ، مؤكدين على حل الخلافات بين بغداد وأربيل بدستور.

شركات الطيران السياسية أكّدت على «حل الخلافات حكومة حكومة الإقليم كوردستان وفقاً للدستور وتشريع قانون النفط للدستور ومعاودة إعادة إعمار المناطق المحررة والمضحية المضحية فقراً».

بيان المشاركين في مجلس النواب ، شدد على جميع القوى السياسية «مع فرض هيبة الدولة على الجميع وإيقاف التجاوزات على القانون وجميع أشكالها».

طباعة
البريد الإلكتروني




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق