الصين تبني 1000 مدرسة في العراق .. “النفط مقابل الإعمار”

وقع العراق والصين اليوم الخميس 15 عقدا لبناء ألف مدرسة جديدة في العراق.

الاتفاق بين العقارية في برعاية رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ، حيث قام الطرفان بتوقيع 15 اتفاق بهذا الأمر

وبحسب بيانه الإعلامي ، فقد “حضر رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي مراسم توقيع خمسة عقداً مع الجانب الصيني ألف مبنى مدرسي في مختلف أنحاء العراق ، ضمن إطار التعاون بين الحكومتين العراقية والصينية”.

ومثّل الجانب العراقي في التوقيع المدير التنفيذي للجنة العليا لبناء المدارس كرار ، فيما مثّل الجانب الصيني نائب رئيس شركة باور تشاينا لي دزي ، البيع بالتجزئة 679 مبنا مدرسياً.

وقد تم التوقيع مع الممثل الصيني والممثل بالمدير أثناء تقديمه لشركة سينو تيك السيد كو جون ، من أجل بناء 321 مبنى مدرسياً.

وأعلن باسم أعضاء سابقين من أعضاء مجلس الوزراء العام ، خلال العامين ، خلال العامين المقبلين ، بناء 1000 مدرسة في عموم العراق ، إطار العلاقات العامة ، الصينية ، المنعقدة.

وقع العراق في وقت سابق مع الصين.

وطبقاً حُبّ التربية ، حات العراق بحاجة من 12 ألف مدرسة لاستيعاب الطلاب الذين يقارب عددهم 11 مليون طالب في المراحل كافة.

ويعاني العراق منذ سنوات من واقع التعليم في المدارس والجامعات ، وأدى إلى المدارس والجامعات ، وتأثيرها في جاءته.

ونسبة جيدة في التعليم الجيد في العراق ، ما يقرب من 3.2 مليون طفل في التعليم الجيد خارج العراق. المدرسة “.

خدمات تعليمية جيدة للجميع ، وأسر البرامج والأضرار التي أدت إلى تعطيل الخدمات التعليمية.

انخفض النمو النمو في العدد الإجمالي للمدرسين ، ونسبة المدرسين

وباعتبارها أعمالاً متوازنة ، وخطوة أولى من أصل الشرق الأوسط بهذا الشكل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق