السوريون من أسباب سوء خدمة الإنترنت .. هل تصدقون ذلك؟

يشتكي السوريين من سوء الاتصال والإنترنت التي تكسب الشركات السورية ، في وقت فشلت فيه حكومة دمشق في تنفيذ وعودها متصلون بشئون الاتصالات في البلاد ، حتى الأمر إلى اتهام المشتركين في سوء الخدمة.

شكاوى غير دقيقة؟

مدير الإدارة في الشركة المتصلة ببعض الاتصالات ، وتغير سلوك المتعاملين ، واحتياجاتهم في بعضها البعض.

كذلك اتهم دلالة في تصريحات نقلتها المحلية الإثنين ، بعض المشتركين بالتعليق في الخدمة ، وذلك بسبب تغيّر سلوكهم في الفترة الأخيرة ، “حيث توسّعت حاجات أعمالهم ، طلباتهم المنزلية مع تغير واقع ومتجرجات الشبكات ، التواصل عبر الشبكة ، معايير واجهة وحجمها التطبيقات التي يتم تحميلها ، وإدراجها ، مؤشر الأسعار

قد يهمك: أساليب جديدة لمراقبة عمل “السرافيس” في سوريا

واعترف دلول ، كثير من الإنتاج التي تبدأ في العمل عليها والمتعاملون مع شركة الاتصالات ، ضعيفة ولا تحتوي على سرعات الجوارب المخرجات الجديدة من الصور الدقيقة ، والمركّبة والفيديو والملفات الكبيرة الحجم ، مشاهدة باتت منتشرة للغاية لما حصلت عليه من عرض أفضل ، والمشاهد.

خدمة سيئة وأسعار مرتفعة

تعاني البلاد من سوء خدمة الأنترنت منذ سنوات ، وذلك رغم الارتفاع الكبير في أسعار خدمات الاتصال المقدمة ، إذا ما تمت قوتها وسط الدخل في سوريا.

عدد مرات السفر إلى المنطقة المجاورة لها ، وقد وصلت إلى حوالي 24 ألف ليرة سورية.

يبلغ ثمن اشتراك الإنترنت المنزلي 2 ميغا 6800 ليرة شهريا ، تكلفة تكلفة الاتصال من جهاز محمول دفع 8100 ليرة بواقع اتصالين لكل فرد من العائلة يوميا ، يضاف إليها خدمات الإنترنت ، الهاتف الأرضي ، فضلا عن الرسوم والضرائب.

ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، مبيعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، ارتفاعات ، مبيعات ، ارتفاعات “. خطة التجارة الإلكترونية في البيت المنزلي ، ووجهة التسوق ، وارتكابك

ارتفاعات كبيرة

في سياق أسعار الاتصالات ، الموافقة على أسعار الرسائل والبريد نهاية الشهر الماضي ، الموافقة على الموافقة على أسعار الرسائل ، و “سيرياتيل” ، و “سيرياتيل” ، و “متوسط ​​أسعار المنتجات ، بما في ذلك” هجرة الاتصالات ، والإنترنت.

الجذور ، الجذور ، الجذور ، الجذور ، الجذور ، الجذور ، الجذور ، البنية التحتية من الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد ، حيث بلغت قيمة بلغت 1000 ليرة ، وأجرة خط هاتفي 10 آلاف ليرة ، والتنازل عن خطفي 5 آلاف ليرة ، وإظهار الرقم بـ150 ليرة ، والتحويل بـ100 ليرة ، والخط المباشر بـ100 ليرة.

بينما بلغت أجرة كل 3 دقائق محلية 1.5 ليرة ، والدقائق من الساعة 9 صباحا حتى 5 مساء بـ4 ليرة ، ومن الساعة 5 مساء حتى الـ9 صباحا بـ2 ليرة وكذلك يوم الجمعة كاملا.

أما بالنسبة لأسعار الإنترنت ، فقد أصبح السعر الجديد لسرعة 0.5 ميغا بايت 3000 ليرة صورة من 2000 ليرة ، وسعر الـ 1 ميغا بايت 4500 ليرة لقطة من 2750 ليرة ، وسعر الـ 2 ميغا بايت 6800 ليرة لقطة من 4500 ليرة ، وسعر الـ4 ميغا بايت 11500 ليرة ، وسعر 8 ميغا بايت 21 ألف ليرة ، وسعر الـ 16 ميغا 28 ألف ليرة ، وسعر الـ 24 ميغا 40 ألف ليرة.

الاتصالات ، الاتصالات ، تشير إلى أنها تعاني من انخفاض أسعار الصرف ، مشيرة إلى البطاريات. أنها تدفع مقابل الخدمات المقدمة مقابل الخدمات المقدمة في سوريا بالعملات الأجنبية وتستورد معداتها بالعملات الأجنبية ، مما يرفع من نفقاتها.

اقرأ أيضا: قوائم جديدة لرفع الأسعار في سوريا .. الإسمنت مرة ثانية؟

كلمات مفتاحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق