«الحكم الروبوت» والجمهور العربي .. جديد مونديال قطر 2022

معا للقضاء على التشيع

كشف رياضيون أن تقنية «الحكم الروبوت» ، والحظر حضورها المتوقع في مباريات نهائيات كأس العالم 2022 ، المقامة في الفترة من 20 نوفمبر الجاري حتى 18 ديسمبر ، المقبلات أبرز المستجدات التي تسجل حضورها للمرة الأولى بتاريخ نهائيات كأس العالم.

وقال الرياضيون لـ «الإمارات اليوم»: «إن حلول المونديال للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط ، وخلال فصل ، من التجمع في حضور الجمهور العربي ، الحدث الأكبر في تاريخ نها كأس العالم».

: ظهرت الأفكار لأول مرة في المتغيّرات التي تسجل ظهورها في المونديال ، الظهور الأول لتقنية (حكم). القوانين الخاصة بالجفافية والمباريات ».

5 تعديلات في قوانين تحكيم المونديال

وعامه الحكم المونديالي الإماراتي ، بوابة مونديال 2022.

وقال درويش: «منذ ظهوري الأخير في مونديال ألمانيا 2006 ، كانت هناك محاولات على محاولات الدوام من الاتحاد الدولي ، في حدود توقعات الحصول على كرة القدم ، بالصورة التي نشهدها في مونديال 2022 ، الذي يسجل للمرة الأولى بتاريخ نهائيات كأس العالم خمس مرات في نهائيات كأس العالم. الرسوم الجمركية ، المقدمة في صناعة القرار ، الرسوم الجمركية المقدمة في التسلل ».

أوضح: «تتولى هذه التقنية حكم الفيديو المساعد (الفار) ، والتكنولوجيا الحديثة للكاميرات ، أطراف اللاعبين والكرة أثناء حركة الحركة ، منطقة النص الأساسيان ، الأساسيان ، التسلل».

المعرض الثاني من 2010 ، أما الثالث ، فهو Xx ، و X ، أو X ، أو X ، أو X ، أو X ، أو X ، أو X ، أو X ، أو X ، أو X ، أو X ، أو X ، أو X ، أو X ، أو X ، و X ، و 55 فرداً في المنتخب. المشارك بدلاً من 35 ، وأتاحت بدورها وجود تعديل رابع في الملعب إلى 26 بدلاً من 23 ».

الصورة الثانية: “التعديل الأخير في القانون” ، كان “الفريق المدافع الأول”.

واختتم: «بكل تأكيد سيسجل المونديال أيضاً اجتماع النسائي في إدارة المباريات ، في ظل وجود ثلاث حكمات ساحة ، ومثلهن حكمات للخط».

الفوارق الفنية في المجموعات

منظر في مونديالي 1998 و 2002 والمحلل الرياضي ، زبير بية ، أن «الفوارق الفنية بين المنتخبات ستكون حاضرة بقوة في دور المجموعات بكأس العالم 2022 ، وأن مباريات مرشحة للانتهاء بنت كبيرة كبيرة».

وقال بية: «إن المستوى الفني لدوري المجموعات في مونديال 2022 ، سيكون أقل من المعهود ، مقارنة بالنسخ السابق ، وذلك في برمجة ، يوضحها الغيابات للإصابة جرّاء حالة الإجهاد التي فرضتها جداول مضغوطة للدوريات في مختلف بلدان العالم ، وتسببت في مختلف بلدان العالم ، وتسببت في المونديال عودة الأولى في فصل الشتاء ».

يشير: «رغم امتلاك قطر بنية طويلة ، ملفات ضخمة من الملاعب العصرية والمكيفة القادرة على نسخة استثنائية من المونديال حتى في فصل الصيف ، الفترة المعهودة عن نهائيات كأس العالم ، فإن جداول الدوريات المحلية وقارية مضغوطة للغاية ، وأدت إلى ظهور هذا الكم من الإصابات للاعبين مؤثرين سيغيبون عن منتخبات بلدانهم في المونديال ».

في حالة ظهور الفوارق ، في حالة ظهور الفوارق ، ووجدت إشارة إلى ظهور مجموعة من المجموعات ، وقال: «خروج المونديال عن موعده في فترات الصيف المعهودة ، وما ترتب عليه من ضغط الدوريات ، كان من نتائجها ، عدم بلوغ بلوغ المنتخبات الجاهزية ، واربطه ، واربطه باللون البنفسجي ، واربطه بورصات فنية في مباريات دوري المجموعات ، لزيادة فرص التجانس بين اللاعبين ».

وعلم تقنية الـ «فار» في مونديال 2022 ، مقارنة بالنسخة السابقة ، تطور سريع السرعة والدقة في اتخاذ القرار ، إلا أن ما شاهدناه ، أخيرًا ، في الدوريات القارية الكبرى ، وفترات أطول فترة طويلة.

ظهور مفاجآت مفاجأة ورائدة ورائدة ومرشحة للقبضة الحالية ».

عرس للجهور العربي

أكد لاعب منتخب المنتخب السابق في مونديال المكسيك 1986 ، عرضه كأس العالم للمرة الأولى في قطر ، يمثل فرصة ينتظرها ذهبية الحضور

وقال كوركيس: «إن البطولة تمثل حلماً طال انتظاره للجمهور العربي ، ليست كذلك كون الموقع القريب ، يتيح حضوراً كثيفاً للجمهور العربي في الوقوف خلف منتخبات البلد ، بجانب مشاهدته لأقوى المنتخبات والمباريات على ساحة الكرة العالمية ، وذلك أولهما سهولة السفر بين البلدان العربية ، انخفاض تكاليفها مقارنة بالنسخ السابقة من المونديال ».

تمت الإشارة إلى: استضافة قطر لمونديال 2022 على ملاعب هي الأحدث عالمياً ، رسالة للعالم أجمع أن العرب قادرون على تنظيم بطولات على أعلى مستوى من التقدم والتطور ، وأن كرة القدم. السياحة في سفرهم للوقوف خلف منتخباتهم ، بالصورة ، منذ عام 1986 ، حينما شاهدناه في مونديال المكسيك عام 1986 ، حينما شاهدت في سفرهم ومغربية في عام 1986. للوقوف خلف منتخبات بلادها ».

المنتدى: «المنتخبات العربية لها بصمتها الواسطة في نهائيات كأس العالم ، إلا أن أبرز الملامح التي يمكن أن يسلط مونديال 2022 الضوء عليها ، مقارنة بالنسخ السابق من نهائيات كأس العالم ، هي اتاحة الفرصة لشريحة واسعة من الجمهور العالمي لمشاهدة تطور الكرة العربية ، من خلال الاطلاع عليها سهولة انتقال الجمهور بين الملاعب المجاورة التي تستضيف المباريات ، وإحالة حضور أكثر من مباراة في يوم واحد ، ما يعني أن المشجعين في قرية أولمبية صغيرة ، وهو ماته بطولة كأس العرب 2021 ، التي أقيمت تحت رعاية الاتحاد الدولي لكرة القدم ، ومثل بروفة نهائية لقطر قبل المونديال ».

5 قوانين جديدة في مونديال 2022

يسجل مونديال قطر 2022 ، للمرة الأولى ، ظهور خمسة نماذج وتعديلات جديدة في إدارة المباريات ، وهي:

1- تقنية «حكم الروبرت» الخاصة بالكشف عن التسلل.

2- التبديلات الخمسة للمنتخب في كل مباراة.

3- بعثة المنتخب البديل من 55 فرداً بدلاً من 35.

4- 15 لاعباً على مقاعد البدلاء بدلاً من 12 ، وقائمة تضم 26 لاعباً للمنتخب في المباراة.

5- تمركز حارس المرمى أثناء تسديد الفريق المنافس لركلة جزاء.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق