الترابط الأسري .. مفيد للصحة

معا للقضاء على التشيع

كشفت دراسة جديدة أن قضاء الوقت مع تحسن الصحة يساعد في تحسين الصحة بشكل عام. مجموعة بحثي مشترك من جامعات ، ونوتنغهام ترينت وكوفنتري في بريطانيا تتلقى بيانات أكثر من 13 ألف شخص من 122 دولة المرضعات ، الموجة الأولى من جائحة كورونا.

هذه الدراسة الدراسة التي تدور أحداثها في المحيط العلمي «ساينس أدفانسز» إلى قياس تأثير التلاحم في دائرة الدوائر مثل الأسرة ، والدوائر الاجتماعية الأوسع ، والسلوكيات الصحية والحالة الاجتماعية. وتبين أن الترابط الأسري يساعد على الانخراط في السلوكيات الصحية ، مثل غسيل اليدين وارتداء كمامات الوجه ومراعاة التباعد الاجتماعي ، بشكل أكبر مقارنة بالتلاحم مع الدوائر الاجتماعية الأخرى. وأثبتت الدراسة أنه كلما توطدت العلاقات بين المجموعات الاجتماعية ، و وجدت فرصة أخرى في السلبيات والسلبيات الصحية ، وتراجعت بعض المشاكل النفسية ، مثل هذه العلاقات.

صحف ومجلات Google

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية المستجدات السياسية والرياضية عبر أخبار Google

شارك

طباعة




معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق