التحديات كثيرة والتغلب عليها يتحقق بالدعم الرسمي والمجتمعي المستمر

معا للقضاء على التشيع

الشارقة: «الخليج»

أكد عدد من ممثلي المجتمع في الإمارات ، استمرارية الدعم الرسمي والمجتمعي مهم تطلعات الأجيال الشابة.

جاء ذلك جلسة جلسة «ملتقى شباب الشارقة الرابع: مجالس الشباب تحديات وفرص» ، الأربعاء ، فعاليات فعاليات اليوم الأول من «المنتدى».

وقال خليفة الروم المهيري ، عضو سابق بمجلس دبي للشباب ، «إن المجالس تمثل قناة مهمة تسعى إلى الاستجابة لتطلعاتهم واحتياجاتهم والاستماع لمقترحاتهم. وجود المجالس إضافة إلى الذين ينضمون إليها ولغيرهم أيضاً ».

فلسطيني من الشباب إحداهما ممن لديهم فرصة يسعون إلى تطوير أنفسهم بمجموعة من الأسماء ، والثانية ممن لا ترغب في التغيير ، وهنا نبحث عن حلولهم. وأعافينا وعامه ، وعامه ، وعامه ، مجموعة من اللقاءات ، معرفة الأجيال بمعرفة المستقبل ».

فيما قال عبد العزيز فكري ، رئيس الدفعة الثالثة من مجلس الشارقة للشباب «على مدى 4 سنوات استطاع المنتدى أن يجمع الشباب ويستمع مقترحاتهم وطموحهم. أفكار مفيدة بشأن مجالس الشباب ؛ حيث يلجأ لنا بعض الشباب اسبوع فرص عمل لهم ، رغم أن هذا ليس من اختصاصنا ».

وضع ميثاء القرقاوي ، عضو سابق بمجلس الشباب الإعلامي ، أنهم عملوا في مجلس الشباب الإعلامي على كثير من نائب. أن المجلس يفتح المجال لكثير من وجهات النظر في الإعلام. المؤسسات التعليمية التي تعاني من التحديات التي تواجه الشباب ، التدريب المهني ، المؤسسات التعليمية تعطي الإعلاميين في التدريبات النظرية ، لكن في المجال المهني يصطدم الخريج بالواقع ، خصوصاً أن من موضوعات الخبرة.

.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق