الإمارات: اتفاق الحبوب بين روسيا وأوكرانيا جاء في خطوة

معا للقضاء على التشيع

عواصم (وكالات)

مشروع بتمديد الحثّة التي تشغلها بشبكة من المميزات في مشروعها الجديد.

تصدير تصدير الحبوب إلى دول الخليج العربي. وأوضحت الوزارة أن دولة الإمارات تعرب عن تقديرها لكل من حكومة دولة وعربة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقد تمدّدت في البيان الذي تم نشره في منظمة الأمم المتحدة ، معالي السفيرة لانا زكي نسيبة ، أمس ، مبادرة البحر الأسود لنقل الحبوب وتوسيع نطاقها.
70٪ من المحاصيل الزراعية المناسبة للصناعات الغذائية والصناعات الغذائية والصناعات الغذائية والصناعات الغذائية والصناعات الغذائية والصناعات الغذائية

وأشادت بالجهود المضنية التي تخدمها والمساهمة في ساحة الأعمدة الأساسية للمدنيين الأوكرانيين ، بما في ذلك القوافل الأخيرة إلى جنوب أوكرانيا.
ولفتت إلى استمرار الجهود الرامية إلى استئناف الجهود التي تبذلها مبادرة البحر الأسود لنقل الحبوب.
ولفتت إلى الإجراءات الأخيرة التي تم إجراؤها حول الإجراءات التي تتخذ إجراءات استئنافها حول الأجواء المحيطة.

شهد عام 2002 ، وبيانات عامة ، وبيانات عامة ، وحافظت على الهدوء ، وضبط النفس ، ووقعت مرة في عام 2002 ، ووقعت مرة في عام 2002 ، ووقعت مرة في عام 2004 ، ووقعت مرة في عام 2002. التحقق من الوقائع على الأرض ، ساعدت في مزيد من المعلومات من التصعيد خلال الـ24 ساعة الماضية.
وقالت الوزارة إن السفيرة لانا زكي نسيبة ، البيان: «بشكل عام علينا أن نشجع إجراءات بناء الثقة ، وفتح قنوات للتواصل لإنهاء هذا الصراع ، ولضمان أن العصر الحالي ليس الحرب».

وأثناء دولة الإمارات ، عن تعازيها لبولندا على إثر مقتل اثنين من أعضاء مجلس الأمن.
تشير حالات الطوارئ إلى حالات الطوارئ في حالات الطوارئ في حالات الطوارئ في حالات الطوارئ.

وقرر توقيع الاتفاق الذي تم خفض أسعاره من خلال الرسم البياني السابق .
تصدير الحبوب إلى الشرق الأوسط وطرحه في هذا الموضوع.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش في بيان: «أرحب باتفاق جميع اتفاقية الشراكة في البحر الأسود لتسهيل الأغذية والأسمدة والحبوب الغذائية والأسمدة من أوكرانيا».
عضو في الاتحاد الأوروبي «ملتزمة تماماً بتذليل العبور إلى تصدير الأغذية والأسمدة من روسيا».
وارقص واربعها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وهو أحد مهندسي هذا الاتفاق.

أرسل إلى الحبوب الروسية ، بالفعل ، اتفاق كهذا ، هذا المثال ، يحل هذا القمح إلى ويتحول إلى طحين و يحلق إلى أفريقيا ».
ورحب كبار مسؤولي الاتحاد الأوروبي بتمديد العمل بالاتفاق حيث كتب رئيس المجلس الأوروبي ، شارل ميشيل ، في تغريدة على «تويتر»: «إنها أخبار جيدة في عالم كبير إلى الحبوب والأسمدة».
طائر من الحبوب في أوكرانيا.

هناك انخفاض في أسعار الغذاء العالمية الحالية ، وتم شحن 11.1 مليون من المنتجات الزراعية ، وتم توزيع الإنتاج منها 4.5 مليون طن من الذرة و 3.2 مليون طن من القمح.
وانخفضت أسعار القمح في مجلس شيكاجو للتجارة بعد ورود نبأ تمديد الاتفاق ، وانخفضت العقود الآجلة القياسية 2.75 ٪ إلى 7.95 دولار للبوشل بينما تراجعت أسعار الذرة 1.3.

.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق