إدانة قائد شرطة «حراس القسم» بالتمرد في قضية اقتحام «الكابيتول»

معا للقضاء على التشيع

الصفحة الرئيسية السابقة دونالد ، في 6 يناير (كانون الثاني) 2021.

المحكمة في المحكمة في المحكمة وثلاثة أيام من المداولات ، خلصت هيئة المحلّفين المؤلّفة من 12 عضو إلى أنّ رودس ورفيقه في الميليشيا ، كيلي ميغس ، مذنبان بتهمة التمرّد ، في حين برّّأت ثلاثة متّهمين تصل عقوبتها إلى السجن لمدة 20 سنة.

وبحسب «وكالة الصحافة الفرنسية» ، وهي تهمة من النادر جدّاً ، وهي تُوجّه إلى شخص هذا البلد.

لكنّ هيئة المحلّفين أدانتهم جميعاً بتهمة إعاقة سير إجراء رسمي.

العقوبة التي ستصدرها وستصدرها في ربيع 2023.

في 6 يناير في واشنطن ، وعرضت مقاطع فيديو من أعضاء الميليشيا وهم يشاركون في نشر أدلة على نشر أسلحة على أسلحة بآلاف الدولارات.

وفي 6 يناير 2021 ، الآلاف من أنصار الرئيس السابق دونالد ترمب مقرّ السلطة التشريعية لمنع «الكونغرس» من المص على انتخاب جو بايدن حسمًا في المتّحدة.

هُنْوَسْ هُوَهُ. لكنّها المرة الأولى التي تتمّ فيها تلك الطائرات بـ «التمرّد».

استغلالها في خدمة الحكومة.

هذا العنوان طابعها أكثر عفوية من التمرّد المنظّم.

وخلال المحاكمة ، قدّم المدّعون العامّون ، أدلّة على أنّ «حرّاس القَسَم» اشتروا أسلحة ومعدّات قتالية وخزّنوها في فندق بالقرب من واشنطن.

وفي اليوم الموعود ، عناصر الميليشيا ، مرتدين خوذاً ومجهّزين بمعدّاتهم القتالية ، مبنى «الكابيتول» ، في تشكيل قتالي.

، فإنّ يقودون يقودون يقودهم جهاز لاسلكي «مثل جنرال في ساحة المعركة».

لكنّ قائد الميليشيا نفى أثناء المحاكمة التّهم الموجّهة إليه ، مؤكداً أنّه نحو 100 من الحظيرة توجّهوا إلى واشنطن في 6 يناير أسبوع الأمن للمحتشدين وخطباء التعليق.

وقد حان الوقت لاستكمال المحاكمة بوضعه على عينه وجنده ، وقد درس القانون في جامعة يال.


.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق