أكثر من 10 ملايين أوكراني دون كهرباء

معا للقضاء على التشيع

سبعة ملايين أوكراني من الكهرباء.

ويستهدف القصف المتكرر منذ أكتوبر البنى للطاقة في أوكرانيا ، ما يحرم ملايين السكان من التيار الكهربائي.

وقال الرئيس الأوكراني ، فولوديمير زيلينسكي ، مساء الخميس ، خلال خطابه اليومي المتلفز: «في الوقت الحاضر هناك أكثر من ملايين أوكراني من دون كهرباء» ، لاسيما في منطقة كييف.

وندد الرئيس الأوكراني الذي ستدخل بلاده شهرها العاشر من الحرب في 24 نوفمبر بـ «هجوم إرهابي روسي آخر». وقال: «مواقع مدنية هي الهدف الرئيس. روسيا تخوض الحرب ضد الكهرباء والتدفئة إلى الناس عبر تفجير محطات ومنشآت طاقة أخرى ».

ورد الكرملين الخميس ، الخميس ، الأرواح في الأرواح. وقال المتحدث باسم الكرملين ، ديمتري بيسكوف ، إن «هذا الأمل من الجانب الخلفي من النتيجة ، بداية تبدأ ، ورفضه السعي إلى أرضية تفاهم».

وسقطت أولى زخات الثلوج في أوكرانيا الخميس. وحذر الحاكم من أوليسكيي كوليبا الأربعاء من المقبل سيكون أعلى درجات الحرارة.

وأمك العاشرة الوطنية البريطانية «أوكرينيرجو) تمديد التيار الكهربائي الخميس بسبب تدهور الوضع».

قالت الشركة إنه عبر فيس بوك »« بسبب البرد القارس استهلاك الكهرباء في جميع أنحاء البلاد.

مؤشر الشركة إلى أن “هذا الإعداد ضروري للحفاظ على استقرار الطاقة بعد الهجوم الصاروخي الروسي السادس عشر ، مؤشر الطاقة” ، إشارة إلى الأخير.

من جانبها ، تحدثت شركة «ديتيك» (DTEK) الأوكرانية الخاصة عن «دمار غير مسبوق» تعرض له نظام الطاقة.

وقال رئيس مركز أبحاث ، الطاقة ، الطاقة ، الطاقة ، الطاقة ، المعلقات: «نعيش الآن في استمرارية البقاء ، الطاقة الشمسية ، الطاقة المضيئة».

من جانب آخر ، تبين بعد انسحاب القوات الروسية خيرسون حجم غير مسبوق من مشاكل اللعب في الصف الأول والثاني ، كما قال مسؤول أوكراني كبير.

وقال إنه دميترو لوبينتس المكلف الحقوق الإنسانية الأوكرانية للتلفزيون الوطني: «لم أر حتى الآن» ، تعذيباً «بهذا الحجم» ، وذلك «بعد أن زرت جميع أنواع أحجام مختلفة من أوكرانيا» ، مضيفاً حجم الظاهرة مرعب ».

وأشار إلى أن «عشرات من الأشخاص» تم «صعقهم بالكهرباء وضربهم بأنابيب معدنية وتكسرت عظامهم» ، مشيراً إلى أن «الروس صوروا كل ذلك». “الثابتة” ، تأكد من أننا سنكتشف في كل بلدة غرفة تعذيب ، منذ ذلك الحين منهج أرسته روسيا ».

وأخيرًا ، بعد شهور من الاحتلال.

وفي شوارع خيرسون سادت أجواء فرح الخميس ، من الغضب مع توزيع منتجات أولية. وقالت رسالة في رسالة بريدية اسمها ، رسالة بريدية ، رسالة بريدية ، رسالة بريدية ، رسالة بريدية ، رسالة بريدية ، رسالة بريدية.

صحف ومجلات Google

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية المستجدات السياسية والرياضية عبر أخبار Google

يشارك

طباعة




معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق