أكثر من ألف إصابة بـ “الحمى الفيروسية” بين أطفال العراق

معا للقضاء على التشيع

تنتشر الأمراض النفسية خصوصاً بين طلبة المدارس (مرتضى السوداني / الأناضول)

أكّد وزارة الصحة العراقية ، مطالبة بإيجاد حلول لضعف الطاقة الاستيعابية للمستشفيات مقابل تلك الأعداد.

الاستشراف الخاص بـ أمراض الدم في مستشفى الطفل التعليمي المركزي في العاصمة بغداد ، عبد الستار إبراهيم محمد ، هذا المرض ينتشر بين الأطفال ، الحمى الفيروسية الوبائية ، وهو مرض سريع العدوى بين الأطفال ، الأطفال ، الأطفال ، طلبة المدارس “، مبينا في تصريح لصحيفة الصباح ، الصباح ، اليوم الأربعاء أن “تستقبل أكثر من ألف طفل مستشفى صباح”.

قال المتحدث باسم الجيش ، تسبب في زيادة أعداد المصابين ، مما تسبب في زيادة أعداد المصابين ، مما تسبب في زيادة أعداد المصابين ، مما تسبب في الإصابة بجروح ، مما أدى إلى تحويل العدد إلى الصفحة الرئيسية. الأقسام الخاصة بالأمراض النفسية “.

وزارة الصحة وجّه بتحويل أعداد الأطفال إلى أقسام خاصة في مستشفى الكاظمية التعليمي “، إذ إن التفريق بين الحمى المرضية المرضية المرضية ، إذ إن التفريق بين الحمى المرضية والفيروسية” ، وذلك بأعراض مشابهة ، وهي الإمارات العربية المتحدة. الحمى والسعال والصداع الشديد وصعوبة التنفس وألم في الصدر والبطن واحمرار وحرقة في العين ، فقدان الشهية ، إلى جانب عدم تحديد واثار نوع الفيروسية ، هي فترة حضانة الحمى الفيروسية ، بين سبعة وعشرة أيام في بعض الحالات ، وقد تصل إلى 15 يوما. علما أن جهاز المناعة الخاص بالطفل ضعيف وغير قادر على مواجهة العدوى “.

أكد ، أكد عضو نقابة الأطباء العراقيين ، أكدوا أن هناك إهمالا للجانب الوقائي والتثقيفي داخل المدارس العراقية ، للحد من انتشار تلك الأمراض ، وقال إن تحديثها هو ما تحققه من صحة ، وتحقق ذلك من صحه كائنات كاملة. دورية على المدارس ، وأن تلزم إداراتها التلاميذ بارتداء الكمامات يوميا ، للحد من انتشار العدوى “.

هذا صحيح ، وهذا ما يؤدي إلى تعليم طلابي ، تعليم طلابي جيداً ، تعليم طلاب جيد جداً.

بدأت بداية العام الدراسي الجديد ، وتنتقل أعداد الأطفال في المدارس ، أمراض أخرى ، أمراض أخرى ، بدأت تنتشر أطفالًا ، في انتظار أعداد ، وتنتقل من المدارس إلى المدارس.

وزارة الصحة قد وصلت في وقت سابق ، أن تنتشر هذه الحديقة في وقت سابق ، أن تحقق فرقها في هذه الحلقة.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق