أشهر ركلات جزاء ضائعة في تاريخ كأس العالم

معا للقضاء على التشيع

يحفل تاريخ كأس العالم بالكثير من الذكريات ، منها مشاهد لا تنسى فيما يخص يخص ركلات الجزاء المهدرة خاصة في مباريات المرحلة الحاسمة.

اقتراب كأس العالم في نسخته الـ22 ، التي تستضيفه دولة قطر لأول مرة في منطقة عربية ، سنذكركم بأشهر ركلات جزاء ضائعة في تاريخ كأس العالم.

أشهر ركلات جزاء ضائعة في تاريخ كأس العالم

وشهد كأس العالم إهدار للعلامات النهائية في مباريات الخروج في عام 1994 ثم 2006.

فرنسا جزاء البرازيل وفرنسا كأس العالم 1986

بالرغم من أن ركلات الترجيح بدأت في مونديال إسبانيا 1982 ، لكن بداية موجة إهدار الأساطير للركلات الترجيحية كانت في المكسيك سنة 1986.

في مباراة البرازيل وفرنسا في ربع النهائي ، أهدر ميشيل بلاتيني أفضل لاعبي العالم من 1983 إلى 1985 ، بحصوله على الكرة الذهبية خلال تلك ، ركلة جزاء سددها في السماء ، ولكن بلاد فازت 4-3.

على الجانب الآخر ، أهدر نجم البرازيل سقراطيس ركلة جزاء ونفس الأمر لخوليو سيزار ، والغريب أن بلاتيني كان صاحب هدف في الوقت الأصلي الذي انتهى 1-1.

https://www.youtube.com/watch؟v=tRE623pQgcI

إهدار مارادونا ركلات ترجيح كأس العالم

أهدر الأسطورة دييجو أرمندو مارادونا نجم الأرجنتين ركلة جزاء ضد يوغسلافيا في نهائي مونديال 1990 بإيطاليا لكن بلادها 3-2 ، تصدى حارس تومسلاف حيث إيفكوفيتش للركلة.

ثم بعد ذلك نجح ترجيح في نصف النهائي ضد إيطاليا ليقوده البلاد للنهائي على حساب أصحاب الأرض.

إهدار باجيو ركلات ترجيح كأس العالم

يعتبر إهدار روبيرتو باجيو ، نجم منتخب إيطاليا في التسعينيات ، وأفضل لاعبي العالم سنة 1993 ، لركلة جزاء ضد البرازيل في نهائي كأس العالم 1994.

ركلة باجيو المهدرة تسببت في البرازيل إعلان بطلة للعالم ، كأول منتخب يحقق المونديال 4 مرات ، في أول نهائي تحسمه ركلات الترجيح.

إعترف باجيو الذي سدد الكرة في السماء ذكرى هذه الضربة الحزينة بات يطارده على مدار طويلة بعد النهائي.

إهدار ديفيد تريزيجيه ركلات ترجيح كأس العالم 2006

أهدر ديفيد تريزيجيه نجم يوفنتوس ومنتخب فرنسا ركلة جزاء في نهائي كأس العالم 2006 قادت إيطاليا للفوز 5-3 بركلات الترجيح على الديك الفرنسي.

وهي ركلة تريزيجيه الشهيرة التي ارتطمت بالعارضة هي الركلة الوحيدة المهدرة في نهائي مونديال 2006 بينما سجل البقية جميع ركلات الجزاء.

ركلة جزاء جيان أسامواه في كأس العام 2010

مباراة أوروجواي في ربع النهائي سنة 2010.

العلاقات لويس سواريز ، مهاجم برشلونة السابق ، لأول مرة ، منتخب النجوم ، منتخب النجوم ، نصف النهائي.

https://www.youtube.com/watch؟v=M7jI3hKuIuQ

ركلة جزاء شنايدر في كأس العالم 2014

كأس العالم 2010 وركلة جزاء في نصف نهائي 2014 ، ضد الأرجنتين ، أجهضت أحلام الوطن بتكرار التواجد في النهائي العالمي.

ركلة جزاء شنايدر كانت الثالثة والثالثة والثالثة والهدارها ، للمرة الأولى منذ 1990.

من هو صاحب مشكلة ركلة جزاء ضائعة في التاريخ؟

البطولة من بطولة البرازيل والاثنتان ، في 1986 والاثنتان كانتا على البرازيل واللاعبين.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق