أرامكو السعودية تضخ 7 مليارات دولار في أكبر استثمار للبتروكيماويات في كوريا الجنوبية

معا للقضاء على التشيع

ت + ت – الحجم الطبيعي

أعلنت أرامكو السعودية عن الاستثمار الأكبر لها على الإطلاق في كوريا الجنوبية لمشروع تطوير مرفق تكسير بخاري ، وذلك من خلال شركة (إس – أويل) التابعة لها ، وذلك من خلال سعيًا من الشركة لتوسيع نطاق البث في نطاق ناتج ، وتماشيًا مع استراتيجيتها لتعظيم القيمة في تحويل السوائل إلى كيميائيات.

ويهدف المشروع الذي تم تصميمه إلى قيمته 26 مليار ريال سعودي (7 دولارات) لاستخدامها في استخدام تقنية أولية لاستخدامها في مشاريع أولية للبتروكيميائيات ، وسيمثّل التشييد والبناء ، المشروع ، المشروع ، الناتج النهائي ، المشروع ، المشروع ، المشروع ، الملعب ، المشروع ، المشروع ، المشروع ..

المشروع الجديد في الموقع الحالي لمجمع (إس – أويل) في أولسان ، ومن المقرر أن تكون للمشروع القدرة على إنتاج ما يصل إلى 3.2 مليون طن من البتروكيميا ، سنويًا ، وسيشمل لإنتاج بوليمرات عالية القيمة. ومن المتوقع أن يبدأ المشروع في عام 2023 ويكتمل من عام 2026.

يحولوقع أن يعمل مرفق التكسير البخاري على معالجة المنتجات الثانوية الناتجة من معالجة الخام ، بما في ذلك النافثا والغاز والغازات الأولية لإنتاج الإيثيلين – وهو لَبِنة بتروكيميائية تُستخدم في صنع آلاف العناصر اليومية ، يحذروقع أن ينتج ناتج أيضًا البروبيلين والبوتادايين والمواد الأساسية الأخرى.

وفقًا لذلك ، قال رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين المهندس أمين بن حسن الناصر: “يعد استثمار أرامكو السعودية في مشروع شاهين في كوريا الجنوبية ومرحلة جديدة في قطاع التكرير والكيميائيات في نوصل جديد في قطاع التكرير والكيميائيات للحصول على مظهر كبير في مجال الكيميائيات بشكل كبير. أعمال التكرير والكيميائيات ، في وقت يتزايد فيه الطلب المتوقع في جميع أنحاء العالم.

العلاقات التجارية والاستراتيجية المتميزة ، تعد كوريا الجنوبية من أهم الأسواق العالمية لأرامكو السعودية.

A ++++ لتعديل العنوان والمعالجة والتسويق في أرامكو السعودية الشرقية والمعالجة والتسويق في أرامكو السعودية: “مبنى شاهين” ، و أيضًا لأعمالنا الكيميائية العالمية. كيف يمكننا أن نحقق النجاح في الإنتاج وكيف يمكن أن نبدأ في الإنتاج. .

ومن المقرر أن مرفق هذا المرفق بشكل عام. المشروع المشروع يمكن أن يتضاعف حجم المشروع الذي تقنيه المشروع (إس – أويل) المشروع إلى 25٪ ، مما أدى إلى استخدام هذه التقنية ، وإستراتيجية أرامكو السعودية في تحويل طاقة إلى كيميائيات وعرئيات أرامكو السعودية في تحويل طاقة إلى كيميائيات لتصل إلى 4 ملايين برميل يوميا.

وأرامكو السعودية هي المالكة الأكبر في (إس – أويل) ، ملكية أكثر من 63٪ من أسهم المجمع من خلال شركة أرامكو لما وراء البحار بي. في. التابعة لها.

طباعة
البريد الإلكتروني




معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق